تفقدت قيادات وزارة الصحة قبل قليل، سير العمل بمستشفى شرم الشيخ الدولي، وذلك لمتابعة استعدادات تطبيق التأمين الصحي الشامل الجديد، بمحافظة جنوب سيناء.

وأكد قيادات وزارة الصحة أن مشروع التأمين الصحي الجديد يخطو بخطى سريعة بدعم القيادة السياسية، مشيدين بمستوى الخدمة الطبية الذي وصلت إليه المستشفى كمستشفي نموذجي، خاصةً بعد انتهاء أعمال التطوير ورفع الكفاءة، وبما يتوافق مع معايير هيئة الرقابة والاعتماد إحدى هيئات التأمين الصحي الشامل الجديد.

وفي ذات السياق عقد قيادات وزارة الصحة، اجتماعًا بمستشفى شرم الشيخ الدولي، بحضور الدكتور أحمد محيي القاصد، مساعد وزير الصحة للمستشفيات والهيئات والجهات التابعة، والدكتور أحمد السبكي، مساعد وزيرة الصحة لشئون الرقابة والمتابعة والمدير التنفيذي لمشروع التأمين الصحي الشامل الجديد، والدكتور محمد ضاحي، رئيس أمانة المراكز الطبية المتخصصة، والدكتور مصطفي غنيمة، رئيس قطاع الطب العلاجي، واللواء محمد إسماعيل، رئيس قطاع الدعم الفني والمشروعات، والدكتور خالد أبوهاشم، وكيل وزارة الصحة بجنوب سيناء، ومدير مستشفى شرم الشيخ الدولي، وعدد من قيادات وزارة الصحة.

وتناول الاجتماع الوقوف على كافة احتياجات المستشفى من القوى البشرية اللازمة، باعتبارها مستشفي نموذجي، وستصبح المستشفى الرئيسي ذات الخدمة الثلاثية، حيث سيتم الإحالة إليها من مستشفيات المستوى الثاني ومن مراكز الرعاية الأولية، وما يتطلب ذلك من توفير فريق طبي بأعلى مستوى من المهارات الإكلينيكية في كافة التخصصات الطبية، ووجه قيادات وزارة الصحة باعتماد هذه المستشفى ضمن برنامج الزمالة المصرية، مؤكدين أن هذا يأتي ضمن استراتيجية الوزارة للتعليم الطبي المهني، كما وجهوا أيضًا بالبدء في أعمال الميكنة بالمستشفى ورفع كفاءة البنية التحتية المعلوماتية حتى تصبح جاهزة للربط مع وحدات طب الأسرة، وباقي مستشفيات المنظومة الجديدة.

وتطرق الاجتماع إلى استعراض خطة المحافظة لتطبيق التأمين الصحي الشامل الجديد بما تشمله من أعمال إنشائية ورفع كفاءة وتطوير لعدد من المنشآت الطبية، ومراجعة القوى البشرية اللازمة لتشغيل المنظومة الجديدة، بالإضافة إلى التأكد من توزيع كافة الخدمات الطبية على المستشفيات بعد تعديل البرامج الوظيفية وبعد إسناد عمليات التطوير ورفع الكفاءة، وكيفية تحديد مسارات الإحالة بين الوحدات والمستشفيات وفقاً للمنظومة الجديدة والتي من المقرر أن تبدأ في شهر مارس المقبل.

وقام اليوم وفد من قيادات وزارة الصحة، بجولة تفقدية بمحافظة جنوب سيناء وذلك لمتابعة استعدادات المحافظة لتطبيق التأمين الصحي الشامل الجديد، وفى إطار حرص الوزارة على المتابعة الميدانية للاستعدادات والتجهيزات الجارية بالمنشآت الطبية، بالإضافة إلى متابعة عملية تسجيل المواطنين، وفتح ملفات طب الأسرة لهم، والتى بدأت فى الأول من شهر أكتوبر الماضي.

ضم وفد قيادات وزارة الصحة التى زار المستشفى، الدكتور أحمد محيي القاصد، مساعد وزير الصحة للمستشفيات والهيئات والجهات التابعة والدكتور أحمد السبكي، مساعد وزيرة الصحة لشئون الرقابة والمتابعة والمدير التنفيذي لمشروع التأمين الصحي الشامل الجديد، الدكتور سيد العقدة، والدكتور خالد عمران، من أعضاء الهيئة العامة للاعتماد والرقابة الصحية إحدى هيئات التأمين الصحي الشامل الجديد، وعدد من قيادات وزارة الصحة.

وتفقد وفد من قيادات وزارة الصحة، عددًا من المستشفيات ووحدات طب الأسرة الجارى تطويرها بالمحافظة، ومنها مستشفيات رأس سدر، أبورديس، والطور، ووحدة صحة أبوزنيمة، كم تم عقد اجتماعًا موسعًا بقيادات الوزارة والمحافظة،  للوقوف على أخر المستجدات والتجهيزات الجارية لتطبيق المنظومة الجديدة.

وخلال الزيارة أعلنت وزارة الصحة، عن تسجيل 14760 مواطن بمنظومة التأمين الصحي الشامل الجديد بمحافظة جنوب سيناء، وذلك منذ الأول من شهر أكتوبر الماضي وحتى صباح اليوم الثلاثاء.

وقام قيادات وزارة الصحة بمراجعة عدد ملفات طب الأسرة التي تم فتحها بوحدة طب أسرة أبوصويرة، حيث سجل 1138 مواطن بالوحدة، كما تابعوا عملية تسجيل وفتح الملفات للمواطنين، واستمعوا لمقترحات المواطنين لتطوير الخدمة الطبية بالوحدة، ووجهوا بتوفير أفضل خدمة علاجية لهم.

كما تابعوا، تسجيل المواطنين وفتح ملفات طب الأسرة بمركز صحة الأسرة بأبوزنيمة، حيث تم تسجيل 1330 من أهلي أبوزنيمة، وأكدت قيادات وزارة الصحة على تسجيل كافة بيانات المواطنين بكل دقة، ووجهوا بإنشاء وحدة أسرة جديدة بقطعة الأرض المجاورة للوحدة الحالية، نظرًا لافتقادها معايير الاعتماد والجودة الخاصة بالتأمين الصحي الجديد.