كلف الدكتور هشام شوقى مسعود وكيل وزارة الصحة بالشرقية، فريق طبى بالمتابعة، لحالة لسيدة بقرية الصوفية بأولاد صقر تعانى من مرض الفلاريا " داء الفيل "، ذلك ضمن توجيهات بتقديم الرعاية للحالات الإنسانية التى تعانى من المرض .

وقام اليوم الثلاثاء، الفريق الطبى بمستشفى الصوفية المركزى بالتوجه لمنزل المريضة لتقديم الخدمة الطبية لها وعمل الغيارات اللازمة للقدمين مع مراعاة تطبيق سياسة مكافحة العدوي، وتوفير المستلزمات الطبية والعلاج اللازم لها، ويتوجه الفريق الطبى يومياً صباحاً ومساءاً من المستشفى إلى منزل الحالة لتقديم الخدمة الطبية لها نظراً لزيادة الوزن، وعدم القدرة على التحرك بسهولة وذلك تحت إشراف مدير المستشفى .

يشار إلى أن مرض الفلاريا أو داء الفيل هو مجموعة مرضية تسببها ديدان مسطحة تصيب الإنسان والحيوان، وهى ديدان خيطية تهاجم الأنسجة تحت الجلد والأوعية الليمفاوية للثدييات وتتسبب فى التهابات فى الحالة الحادة والتقرح فى الحالات المزمنة.

ومرض الفلاريا هو مرض نادر يصيب الجهاز الليمفاوى مسببا التهابا فى الأوعية الليمفاوية يؤدى إلى تضخم وكبر حجم المنطقة المصابة وخاصة الأطراف أو أجزاء من الرأس أو الجذع.