كشفت تحقيقات أجهزة الأمن بالقليوبية، فى واقعة قيام ميكانيكى مهتز نفسيا بإشعال النيران فى نفسه داخل مخزن للبلاستيك بمنطقة الحفير بمدينة الخصوص أن المتوفى أصابته حالة هياج وعدم اتزان قبيل الحادث مما دفعه للإقدام على الانتحار.

وذكرت التحقيقات، أن أجهزة الأمن بالخصوص تلقت بلاغا بالواقعة وبالفحص تبين قيام "خالد.ر.ن" ميكانيكى السابق اتهامه فى عدد 11 قضية "مشاجرة ومخدرات وسلاح مسجل شقى خطر بالتوجه إلى مخزن المواد البلاستيكية على مساحة 150 متر تقريباً ملك "صبرى.م.م" بمنطقة الحفير حاملاً سلاح نارى بندقية خرطوش دون إطلاق ثمة أعيرة نارية وسلاح أبيض سكين فى حال عدم اتزان وقام بطرد صاحب المخزن خارجه وإغلاقه من الداخل وحال استشعاره بقيام صاحب المخزن وبعض العاملين معه بمحاولة فتح الباب لضبطه قام بإشعال النيران داخل المخزن والتى نتج عنها وفاته واحتراق جميع محتوياته.

بسؤال مالك المخزن، أيد مضمون مما أسفر عنه الفحص وأضاف بعدم سابقة معرفته بالمتوفى وانه فوجئ بدخوله المخزن عليه وفى حالة عدم اتزان وهياج وتبدو عليه علامات تعاطى المواد المخدرة وقام بإخراجه منه.

بسؤال شاهدى الواقعة كل من عماد ح ا سن 21 سائق ومحمود س ا سن 17 عامل بالمخزن ايدا مضمون ما أسفر عنه الفحص، جرى نقل جثة المذكور لمستشفى بنها العام فى حالة تفحم كامل والتحفظ عليها تحت تصرف النيابة العامة.

جرى ضبط السلاح النارى عبارة عن بندقية خرطوش ماركة شوت جن عيار 12 تحمل رقم وطلقة من ذات العيار وبها بعض اثار احتراق وجرى التحفظ عليها ومكان الحريق وإخطار قسم الأدلة الجنائية لاتخاذ شئونه.