قالت وزارة التربية والتعليم والتعليم الفنى، إن استراتيجية الدراسة والتطوير فى المدارس الفنية هدفها إعداد خريج ماهر ومؤهل قادر على التعلم مدى الحياة والمنافسة فى سوق العمل المحلية والدولية " معرفيا ومهاريا" مشاركا بإيجابية فى بناء الوطن.

وأكدت مصادر مسئولة، أنه هناك تغيير فى المناهج الدراسية حيث يتم بناء مناهج تعتمد على مهارات حقيقة يكتسبها الخريج، كما أن طرق التقييم فى المدراس الفنية اختلفت خاصة فى مدارس تكنولوجيا التطبيقية التى وصلت إلأى 11 مدرسة فى مجالات متعددة منها الطاقة والفندقة والحلى.

وأشارت المصادر إلى أن التعليم الفنى سيصبح توجه كثير من الطلاب بعد حصولهم على الشهادة الإعدادية، مشيرة إلى أن مصر فى حاجة إلى فنيين على مستوى عالى لخدمة المشروعات القومية التى تتبناه وتنفذها الدولة.