شهد قطار «طنطا - كفر الزيات»، اليوم الثلاثاء، إصابة طالبة صماء بكسر في الجمجمة ونزيف داخلي، بعد سقوطها من باب القطار أثناء سيره، بالقرب من كوبري الدلجمون، بنطاق مدينة كفر الزيات في محافظة الغربية.

 

وتبين من التحريات الأولية والمعاينة، أن الطالبة "ياسمين. م. خ - 19 عامًا" مقيمة بقرية ابيار دائرة مركز كفرالزيات، سقطت من القطار أثناء وقوفها على باب إحدى عرباته.

 

وخلال محاولة الطالبة النزول أثناء التهدئة في منطقة الهويس التابعة لقرية الدلجمون، فاختل توازنها وسقطت على شريط السكة الحديد.

 

الأمر الذي أدي إلى إصابة الطالبة بكسر في قاع الجمجمة، ونُقلت على إثره إلى مستشفى طنطا الجامعي.​

 

يأتي ذلك بعدما شهدت المحافظة أمس الاثنين، واقعة سقوط شاب قفز من القطار أثناء سيره، لعدم قدرته على دفع غرامة التدخين، بعد ضبطه يدخن داخل القطار، وحدوث مشادة كلاميه مع الكمسري ورئيس القطار، أدت لقفزه من القطار.

 

وبعد سقوط الشاب نقل بكدمات فى جسده، وكسور فى ضلوعه، ونزيف بالرأس، إثر سقوطه من قطار "طنطا– كفرالزيات"، وتم نقله فى حالة حرجة إلى طوارىء مستشفى المنشاوي بطنطا، ولفظ أنفاسه الأخيرة، بعد 5 ساعات داخل العناية المركزة.

 

وأصدر المحامي العام لنيابات غرب طنطا الكلية، توجيهاته إلى رئيس نيابة أول طنطا، بضرورة فتح باب التحقيق، في واقعة وفاة الشاب، للتأكد من وجود شبهة جنائية فى الحادث من عدمه، وسماع أقوال شهود العيان من زملاء الضحية.

 

كان اللواء محمود حمزة مدير أمن الغربية، تلقى إخطارًا من مأمور قسم أول طنطا، يفيد بورود بلاغ من شرطة نقطة مستشفى المنشاوي بطنطا، يفيد بوصول الشاب "أحمد مبروك عبد الرحمن" 24 سنة، مصابًا بنزيف داخلي في المخ إلى العناية المركزة.

 

وانتقلت القيادات الأمنية، برئاسة اللواء السعيد شكري مدير المباحث الجنائية، والرائد يوسف الجندي رئيس مباحث قسم أول طنطا، وقوات من الشرطة السرية والنظامية إلى مكان الواقعة.

 

وتبين وفاة الشاب، جراء تعرضه للكسور فى الجمجمة، ونزيف داخلي بالمخ، وكسور بالضلوع، جراء سقوطه أسفل عجلات القطار المذكور، عقب مشادة مع أحد "الكمسارية" بذات القطار، لشروعه بالتدخين، وهو ما دفعه الى القفز من القطار، هربا من سداد الغرامة.