أثار النظام الجديد لتكليف الأطباء، المزمع تطبيقه من قبل وزارة الصحة، جدلًا واسعًا الأيام الماضية، خاصة بعد رفض نقابة الأطباء له.

 

وفي أول إجراء لها، أعلنت نقابة الأطباء، اليوم الثلاثاء، تحريك دعوى قضائية عاجلة لإيقاف تنفيذ نظام التكليف الجديد؛ لحين إعلام النقابة به ودراسة جميع تفاصيله.

 

وطالبت النقابة، في بيان لها اليوم، تكليف الدفعة الحالية طبقا للنظام المعمول به سابقاً لحين الانتهاء من دراسة النظام الجديد.
 

ويتضمن النظام الجديد لتكليف الأطباء، إلحاقهم بالزمالة المصرية جنبًا إلى جنب مع مدة تكليفهم، على أن يقضوا نحو 3 أشهر في الوحدة الصحية و9 أشهر في أحد المستشفيات لاستكمال الزمالة.

 

كان الدكتور حسين خيري، النقيب العام للأطباء، قال إنّ النقابة ووزارة الصحة لم تتواصلا إطلاقا لمناقشة مسألة إعلان تطبيق نظام جديد للتكليف والنيابات.

 

وأعلنت وزارة الصحة والسكان، تقدم 340 طبيبًا من خريجي الدفعة التكميلية الحالية حركة تكليف سبتمبر 2019 للتسجيل ببرنامج الزمالة المصرية، بنسبة تقترب من 50% حتى الآن من العدد المقرر قبوله.