شيعت قرية كفر الشيخ علي التابعة لمركز كفر الزيات بمحافظة الغربية، جثمان الشاب احمد مبروك عبد الرحمن بعد استلام جثته من مشرحة مستشفى المنشاوى بطنطا والذي توفي بعد قفزه من القطار رقم 14القادم من الإسكندرية للقاهرة بالقرب من محطة طنطا.

واستلم أقارب وأصدقاء الشاب المتوفي للجثمان من مشرحة مستشفى المنشاوى بطنطا عقب انتهاء الطب الشرعي من تشريح الجثمان بناء على قرار النيابة العامة.

وخرج أهالى القرية لاستقبال جثمان المتوفي فور وصوله للقرية، وقام المشيعون بأداء صلاة الجنازة عليه بمسجد القرية، وتم تشييعه لمثواه الأخير بمقابر عائلته.

يذكر أن الشاب والده متوفي ويعيش مع والدته بالمنزل وشقيقه الأكبر يعمل خارج البلاد وشقيقتين، ويعمل ممرض بإحدى المستشفيات الخاصة بالغربية.

وفتحت نيابة أول طنطا بمحافظة الغربية، برئاسة المستشار عبد العاطي صالح رئيس النيابة تحقيقات موسعة فى واقعة قفز شاب يدعى أحمد مبروك عبد الرحمن، ممرض من القطار رقم 14 القادم من الإسكندرية إلى القاهرة بالقرب من طنطا.