شيع الآلاف من أهالي مدينة العريش، جثمان الطالبة شهد التي تم العثور على جثمانها غارقة في مياه النيل بمحافظة الجيزة.

وكانت النيابة العامة بالوراق أمرت بالاستماع لأقوال المبلغين عن واقعة العثور على طالبة بالفرقة الثانية بكلية الصيدلة في جامعة قناة السويس، وأمرت النيابة بتشريح جثة الطالبة، وتبين أنها تدعى "شهد أحمد"، وتم التصريح بدفنها عقب صدور تقرير الطب الشرعي، وطلبت النيابة تحريات الأجهزة الأمنية حول الواقعة.

وأثبتت المعاينة الأولية للجثة عدم وجود شبهة جنائية أو آثار تعدٍ على جسدها، كما أنه تم العثور عليها بكامل ملابسها التي اختفت بها، حيث انتشلت قوات الإنقاذ جثة الفتاة من نهر النيل بنطاق محافظة الجيزة، في الوقت الذي كذبت فيه أسرتها تقارير انتحارها التي نتشرتها وسائل الإعلام، واصفة أم بي سي واليوم السابع بالمرتزقة.

;