- بروتوكولات تعاون بين الجامعة وكبرى الجامعات الدولية-

- قوافل طبية لمستشفى سعاد كفافى الجامعى للمساهمة فى مبادرات الرئيس

- الجامعة الذكية للارتقاء بالعملية التعليمية والتحول الى المجتمع "الرقمى"

مجموعة من الأنشطة المتنوعة تقوم بها جامعة مصر للعلوم والتكنولوجيا فى إطار الالتزام الأخلاقى بالمسئولية المجتمعية، وهو الاتجاه الذى يتم تنفيذه تحت رعاية خالد الطوخى رئيس مجلس الأمناء وذلك للمساهمة فى المبادرات الإنسانية غير المسبوقة التى أطلقها الرئيس عبد الفتاح السيسى، بهدف الارتقاء بالمجتمع وتقديم خدمات متنوعة للمواطنين فى مختلف المجالات.

صرح بذلك الدكتور محمد العزازى رئيس الجامعة، وأضاف أن نشاط جامعة مصر للعلوم والتكنولوجيا لم يتوقف فقط عند حد المبادرات المجتمعية وحسب، بل إن الجامعة تقوم أيضاً بتطوير العملية التعليمية والارتقاء بمستوى الطلاب، وذلك بالسعى المستمر نحو تحديث أدوات ووسائل التدريس، فى إطار التوجه العام نحو تحويل الجامعة إلى جامعة ذكية تعمل وفق أحدث ما وصل إليه العالم فى مجال المجتمع الرقمى الذى يعد بمثابة نقلة نوعية فى الجامعات المصرية.

وفى إطار الأنشطة المجتمعية، فقد أطلقت مستشفى سعاد كفافي التعليمي التابعة لكلية الطب البشرى بالجامعة عدة قوافل طبية متعددة التخصصات وذلك للكشف الطبى على طلاب المدارس تحت شعار «صحة أطفالنا» للكشف على طلاب المدارس الحكومية والخاصة في جميع التخصصات الصحية، وقد سخرت المستشفى لهذه القوافل جميع الإمكانيات اللازمة لتقديم الخدمات الطبية على أكمل وجه.

وأشار الدكتور محمد صفوت مدير عام مستشفى سعاد كفافي الجامعي، إلى أن ذلك يتم فى نفس التوقيت الذى تم فيه اعتماد مستشفى سعاد كفافى الجامعى لتصبح مركزاً لتقديم أنشطة التطوير المهنى الطبي، وهو الاعتماد الذى حصلت عليه من الهيئة المصرية للتدريب الإلزامى للأطباء والتابعة لرئاسة مجلس الوزراء، وهو ما ينعكس بشكل كبير على مكانة المستشفي وتأكيد قيمتها فى المجتمع سواء على المستوى الأكاديمى أو المستوى العام.

موضحاً أن هذا الاعتماد هو نتاج رؤية متجددة بضرورة النهوض بالمستشفي لوضعها علي خارطة المراكز الطبية المتميزة ليس فقط كمقدم للخدمة الطبية، وإنما كمركز لإعداد الكوادر الطبية من أبناء الجامعة وأبناء الجامعات المصرية الأخري.. واللافت للنظر أن هذا الاعتماد جاء فى أعقاب موافقة وزارة التعليم العالي علي تدريب أطباء الامتياز من خريجي كلية الطب بجامعة مصر للعلوم والتكنولوجيا بمستشفى سعاد كفافي الجامعي بما يعكس مدي الثقة في إمكانيات المستشفي من الناحية الفنية والتقنية والذي يرجع بالأساس إلي وجود كوادر طبية متميزة في بيئة عمل تتوافر بها أحدث الأجهزة وأكثرها تطورا في التخصصات الإكلينيكية المختلفة.

ومن جانبها، أكدت الدكتورة ياسمين الكاشف أمين عام مجلس الأمناء ومديرة إدارة الاتصالات والعلاقات الدولية بجامعة مصر للعلوم والتكنولوجيا، أن الجامعة فى إطار انفتاحها على العالم الخارجى ونقل الخبرات الدولية وقعت العديد من بروتوكلات التعاون مع كبرى جامعات العالم ومن بينها التعاون العلمى والثقافى مع عدة جامعات يونانية ومع جامعة جنوا الإيطالية لمنح الطلاب فرصة التدريب العملي بكلية الطب التابعة لجامعة جنوا.. إلى جانب تعاون آخر مع كليات التجارة بجامعة "لندن سكول" والتى يتم بمقتضاها إنشاء أفرع دولية للجامعات البريطانية فى مصر، وذلك انطلاقا من الخبرة الدولية التى تتمتع بها بريطانيا فى نقل خدماتها التعليمية إلى الجامعات الكبرى فى مختلف أنحاء العالم.