تضاربت التصريحات حول أسباب وفاة شهد أحمد طالبة الصيدلة بجامعة قناة السويس،  التى اختفت منذ 3 أيام وتم العثور على جثتها فى نهر النيل بمنطقة مصر القديمة، ففى الوقت الذى رجحت فى التحريات الاولية انتحار الطالبة بسبب مرض نفسي أصابها، خرج والدها إلى وسائل الإعلام لينفى اصابتها بأي أمراض نفسية.

 

وكانت الأجهزة الأمنية فى الجيزة عثرت على حقيبة ومتعلقات "الهاتف والكارنيهات والأموال" الخاصة بالطالبة أعلى الطريق الدائري بالمنطقة الواقعة أعلى نهر النيل بالوراق، وتم إبلاغ شرطة الإنقاذ النهري والمسطحات، وعلى الفور تحركت فرق الإنقاذ النهري وعثرت على جثمانها بمكان قريب من مكان القفز، واستطاعوا انتشالها وكانت ترتدي ملابسها كاملة.

 

وتم إخطار الأمن العام، وبحضور والديها تعرفا على جثتها، ورجحت التحريات التي أجريت برئاسة فريق بحث ضم العميد عمرو طلعت، رئيس مباحث شمال الجيزة، والمقدم أمثل حرحش وكيل فرقة شمال، والمقدم هاني مندور، رئيس مباحث الوراق، انتحارها بسبب إصابتها بمرض نفسي .

 

من جانبه نفي أحمد كمال، والد شهد، أن تكون ابنته اصيبت بمرض نفسي دفعها إلى الانتحار، مضيقا : " لم نحصل في حقيبتها على أدوية اكتئاب ولم تنتحر.. شهد توفيت وربنا يصبرنا".

وكشف، أن قوات الأمن أبلغته بالعثور على جثة ابنته بنهر النيل بعد اختفائها لمدة يومين عقب عودتها من جامعتها بالإسماعيلية، مشيرا إلى قيامه بمناظرة الجثة وتعرف على هويتها.

 

وأشار إلى ا إنه تم إبلاغهم من قبل قوات الأمن بالعثور على جثة ابنتهم بنهر النيل بمحافظة الجيزة بعد اختفائها لمدة يومين عقب عودتها من جامعتها بالإسماعيلية.

 

وأضاف "كمال" في تصريحات هاتفية لـ مصراوي، أنه قام بمناظرة جثة ابنته للتعرف عليها، وبالفعل تعرف على هويتها، مشيرًا إلى أنه في انتظار إنهاء الإجراءات الرسمية لإنهاء إجراءات الدفن.

 

 

ووأصبحت شهد أحمد حديث مواقع التواصل الاجتماعي بعد اختفائها ، وتصدر هاشتاج "#ادعوا_لشهد_أحمد" و"#حق_شهد_لازم_يرجع" قائمة الهاشتاجات الأكثر تداولا على موقع التدوينات الصغيرة "تويتر"، وطالبوا بالبحث عنها وإعادتها إلى أهليتها.

 

وتفاعل عدد من مستخدمي موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" مع الواقعة.

 

للتعرف على المزيد من التفاصيل شاهد الفيديو..