تساءل الكثير من المواطنين، عن مفهوم "الطلاق لعيب" وشروط هذا الطلاق. و"اليوم السابع" يوضح فى النقاط التالية مفهوم هذا الطلاق وشروطه الواجب توافرها.

 

ويقول المحامى خالد محمد، إن "الطلاق للعيب" وفقا لما ورد بالمادة التاسعة من القانون، هو ذلك العيب الذي لايمكن شفاءه، أو يمكن ذلك ولكن بعد وقت طويل ومثله، "كالجنون،العته، البرص، العقم".

 

وأضاف المحامى بالنقض، أن القانون اشترط 4 شروط لوجوب هذا التطليق وin:

 

1- أن يكون العيب مستحكم أى لا شفاء منه.

 

2- أن يكون شفاء العيب يحتاج لوقت طويل.

3- أن تتضرر الزوجة من هذا العيب، سواء كان ضرراً مادياً أو  معنويا.

4- ألا تكون الزوجة على علم به قبل الزواج أو علمت به بعد الزواج ورضيت.

 

فإذا تخلف شرط من الأربعة سقط حق الزوجة فى طلب التطليق للعيب.