قال اللواء جمال نور الدين محافظ أسيوط، إن المحافظة بدأت في تطوير القرى المستهدفة ضمن القرى الأكثر احتياجا في المرحلة الأولى من المبادرة الرئاسية  والبالغ عددها 60 قرية، حيث يتم البدء  بقرية عرب الكلابات التابعة لمركز الفتح لتصبح قرية نموذجية، وفقًا لتقرير الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء وذلك في قطاعات الصحة والتعليم ومياه الشرب والصرف الصحي والكهرباء والرصف وتأهيل المنازل، وذلك وفقًا للاعتمادات المالية المقدمة من وزارة التخطيط والمتابعة والإصلاح الإداري بالتعاون مع وزارتي التنمية المحلية والتضامن الاجتماعي ضمن برنامج الحكومة لاستهداف الفجوات التنموية في القرى الأكثر احتياجًا، وتنفيذًا لتوجيهات الرئيس عبدالفتاح السيسي رئيس الجمهورية بتنمية الصعيد وتوفير أسس ومتطلبات الحياة الكريمة للمواطنين وفقًا لرؤية مصر 2030 .

 وأضاف محافظ أسيوط، أن ذلك يستهدف النهوض بالقرى الأكثر احتياجًا بالتنسيق مع كافة القطاعات التنفيذية في مختلف القطاعات لتحسين الخدمات المقدمة للمواطنين، واستكمال مشروعات الخدمات والمرافق بها معلنًا تذليل كافة العقبات أمام التنفيذ والتنسيق والتواصل مع مؤسسات المجتمع المدني والجمعيات الأهلية والجهات المانحة لاستكمال تنفيذ المشروعات وتوحيد الجهود، مضيفًا أن المبادرة تهدف إلى تنفيذ برامج التنمية والتي تقوم على ركيزتين أساسيتين أولهما بناء الإنسان المصري من خلال تحقيق أقصي قدر ممكن من العدالة التنموية والوصول للمناطق الأكثر احتياجًا والركيزة الثانية تحسين مستوى المعيشة للمواطنين تنفيذَا لتوجيهات الرئيس السيسي.

وأوضح اللواء جمال نورالدين محافظ أسيوط، أن المحافظة نظمت عددا كبيرا من القوافل الطبية  في ذات الإطار في 13 قرية من القرى الأكثر احتياجًا على مستوى المحافظة لدعم مستوى الخدمة الصحية بتلك القرى من خلال المساهمة المجتمعية وتفعيلًا للمبادرة التي أطلقها الرئيس عبدالفتاح السيسي رئيس الجمهورية.

وأكد محافظ أسيوط على دعمه التام لكافة المبادرات المجتمعية وتضافر الجهود والعمل تحت مظلة واحدة لتحقيق إنجاز أسرع وأفضل، مثمنًا الدور الكبير الذى تلعبه مؤسسات المجتمع المدني في مجال خدمة المجتمع بالمحافظة بهدف تحقيق التنمية في مختلف القطاعات الحيوية، موجهًا رؤساء الوحدات المحلية بالمدن والقرى بتوفير كافة التسهيلات والتيسيرات اللازمة لتنفيذ القوافل وإعداد تقرير دوري لما تسفر عنه من نتائج من توفير خدمة طبية وعلاجية مجانية بالقرى الأكثر احتياجًا وفقا للخريطة التي أعدتها المحافظة وتفعيلًا للمبادرة الرئاسية الرائدة .

وشدد محافظ أسيوط على  تطوير شبكة الطرق الرئيسية والفرعية بالقرى والمراكز والأحياء باستكمال بعض مشروعات الرصف وأعمال إعادة الشيء لأصله، وذلك وفقًا لخطة الرصف السنوية التي تتم بكافة أنحاء المحافظة وحسب الشوارع الأكثر احتياجًا وأولويات المناطق، لافتاً إلى اهتمام الدولة بتحسين المرافق ورفع مستوى الخدمات المختلفة للمواطنين ضمن رؤية.