أعلنت رئاسة وزراء النظام ، اليوم الصلاصاء 22 أكتوبر ، تعليق الدراسة غدًا في جميع المدارس والجامعات بالقاهرة بسبب سوء الأحوال الجوية.   وتسببت الأمطار الغزيرة التي تشهدها شوارع القاهرة الكبرى، الثلاثاء 22 أكتوبر ، في تعثر عدد من المسافرين وشل حركتهم، بصالة رقم واحد في مطار القاهرة الدولي ، الأمر الذي تسبب في جدل النشطاء علي مواقع التواصل الاجتماعي ، حيث تداولوا مقاطع فيديو لغرق بعض أجزاء مطار القاهرة، مُعبّرين عن استنكارهم واستغرابهم الشديد من غرق صالات المطار.

ووجد المسافرون صعوبة كبيرة في التنقل داخل الصالة، التي أدى هطول الأمطارة بغزارة فيها إلى عدم التحرك بحرية أثناء تنقلهم وتخليص الأوراق الرسمية لدخولهم إلى البلاد.

من جهتها، قالت شركة مصر للطيران، عبر تويتر،:" نظرا لسوء الأحوال الجوية وسقوط أمطار اليوم علي القاهرة نتج عنها تكدس وازدحام في حركة المرور، ومنها الطرق المؤدية لمطار القاهرة، وحرصا علي عملائها الكرام، فقد تقرر تأخير بعض رحلات الشركة التي تقلع من مطار القاهرة مساء اليوم لحين وصول أكبر عدد من الركاب الحاجزين على متن هذه الرحلات".

 

 
كما شهدت مناطق مصر الجديدة كثافات مرتفعة، نتيجة تجمع كميات كبيرة من الأمطار في الأنفاق، وأسفل الكباري. كما شهدت كذلك مناطق وسط القاهرة ونفق أحمد حلمي تجمعات كبيرة من المياه، وسط فشل ذريع حتى الآن لمحافظة القاهرة باستدعاء سيارات شفط المياه وإعادة الحركة لطبيعتها.