كشفت الحسابات الفلكية، أن غرة شهر ربيع الأول لعام 1441 هجريا فلكيا ربما توافق يوم الثلاثاء 29 أكتوبر، بالتالي فإن موعد المولد النبوى الشريف هذا العام أما أن يكون يوم السبت الموافق 9 نوفمبر أو الأحد 10 نوفمبر.

 

وتعتبر دار الإفتاء المصرية هى الجهة الوحيدة فى مصر المنوط بها استطلاع أهلة الشهور الهجرية.

 

وتحرص العديد من الدول الإسلامية على إحياء مولد الرسول صلى الله عليه وسلم، بالذكر والإنشاد فى مدحه والثناء عليه، وإطعام الطعام صدقة لله والصيام والقيام إعلانًا لمحبته.

 

وتعد هذه المناسبة عطلة رسمية في عدة دول على سبيل المثال: فلسطين،العراق،الجزائر، المغرب، السودان، سوريا، مصر، ليبيا، الأردن تونس، الإمارات ، الكويت  وسلطنة عمان واليمن.

 

وفى حالة كون المولد النبوي يوم السبت 9 نوفمبر، فإنه  يتوقع ألا يتم منح العاملين فى مصر إجازة رسمية بمناسبة المولد النبوي الشريف نظرا لكون هذا اليوم اجازة اعتيادية فى العديد من المؤسسات.

 

أما إن كان موعد المولد يوم الأحد 10 نوفمبر، فإن الدكتور مصطفى مدبولى، رئيس مجلس الوزراء، يصدر قرارا باعتبار هذا اليوم إجازة رسمية، للعاملين فى الوزارات والمصالح الحكومية والهيئات العامة ووحدات الإدارة المحلية وشركات القطاع العام وقطاع الأعمال العام.

 

كما تصدر وزارة القوى العاملة، قرار هى الأخرى باعتبار هذا اليوم إجازة بأجر كامل للعاملين المخاطبين بالقانون 12 لسنة 2003، ويجوز لصاحب العمل تشغيل العامل في هذا اليوم إذا اقتضت ظروف العمل ذلك ويستحق العامل في هذه الحالة بالإضافة إلى أجره عن هذا اليوم مثلى الأجر.

 

وتحرص العديد من المؤسسات على صرف منح المولد النبوي كل عام، لكافة العاملين فيها، وتبلغ هذه المنحة للعاملين في هيئة السكك الحديدية والشركات التابعة، بالإضافة إلى مترو الأنفاق، 750 جنيهًا للموظف الواحد، فيما تصرف وزارة الأوقاف 300 جنيه  لكل موظف تحت بند مكافأة جهود غير عادية، وتصل قيمة هذه المنحة بالأزهر إلى 600 جنيه، 500 جنيه للعاملين بالهيئة العامة للتأمين الصحي.

 

شاهد الفيديو..