غادر مطار شارل ديجول بالعاصمة الفرنسية باريس اليوم الإثنين، قداسة البابا تواضروس الثانى والوفد المرافق له متوجهًا إلى النمسا.

 

كان وداع قداسة البابا بالمطار السفير المصرى بباريس إيهاب بدوى والسفير جون كريستوف بوسيل مسئول الأديان بوزارة الخارجية الفرنسية. ومن أحبار الكنيسة صاحبى النيافة الأنبا لوقا أسقف جنوب فرنسا والقطاع الفرنسى من سويسرا والأنبا مارك أسقف باريس وشمال فرنسا.

 

تأتى زيارة قداسة البابا للنمسا بغية مراجعة حالة العمود الفقرى لقداسة البابا من قبل الأطباء المتابعين لقداسته هناك.

 

ويرافق قداسة البابا فى جولته الرعوية الحالية بإيبارشيات الكرازة المرقسية بقارة أوروبا والتي بلغت يومها الثالث عشر اليوم، صاحبا النيافة الأنبا دانيال أسقف المعادي وسكرتير المجمع المقدس والأنبا ميخائيل الأسقف العام لكنائس قطاع حدائق القبة والوايلي والقمص أنطونيوس باقي والقس كيرلس بشرى سكرتير قداسة البابا والشماس رامي رزق الشماس الخاص لقداسة البابا.