تحل اليوم الاثنين 21 أكتوبر الذكرى ال 62 لميلاد فولفجانج كيترلي، عالم الفيزياء الألماني الحاصل على جائزة نوبل في الفيزياء عام 2001، والمولود فى مثل هذا اليوم من عام 1957، والحاصل على وسام بنجامين فرنكلن فى مجال الفيزياء سنة 2000.

 

تركزت أبحاث كيترلى على ابتكار مصيدة للذرات وتبريدها بواسطة الليزر إلى درجة حرارة قريبة من الصفر المطلق، وفى أكتوبر عام 2001 أعلنت الأكاديمية الملكية السويدية للعلوم  فوز الأمريكيين إريك كورنيل وكارل ويمان والألمانى فولفجانج كيترلى بجائزة نوبل فى الفيزياء لعام 2001.

 

وقالت الأكاديمية، إن العلماء الثلاثة اقتسموا قيمة جائزة نوبل للفيزياء وقدرها مليون دولار عن أبحاثهم فى اكتشاف حالة جديدة من حالات المادة الفائقة النقاء مثلما أشعة الليزر التى تعد أنقى أنواع الضوء.

 

 وأوضحت الأكاديمية أنه يمكن توظيف نتائج هذه الأبحاث فى مجالات الإلكترونيات والكمبيوتر وأجهزة الملاحة الجوية لإجراء قياسات متناهية الدقة، والاستعانة بها فى صنع دوائر كمبيوتر مجهرية الحجم تصغر كثيرا عن مثيلاتها المستخدمة اليوم كما أنها أسرع وأقوى. 

 

كما أكدت أيضا أنه بالإمكان استخدامها فى أجهزة الإرشاد الملاحى وعدادات الجاذبية الأرضية التى يمكنها رصد مواقع الطائرات وسفن الفضاء لمسافات فى غاية الدقة.