قامت الإدارة العامة للموارد المائية والرى بمحافظة أسوان، بالاستعداد المبكر لمواجهة السيول، ورفع درجة الاستعداد القصوى وتجهيز المعدات والسيارات بأنحاء محافظة أسوان، كما يتم متابعة مخرات السيول، التى تم الانتهاء من تطهيرها .

 فى السطور التالية يوضح "اليوم السابع" خطة الإدارة العامة للموارد المائية والرى بمحافظة أسوان، لمواجهة السيول.

وقال المهندس محمد عبد الرؤوف، مدير الإدارة العامة للموارد المائية والرى بمحافظة أسوان، أن الإدارة تتخذ كافة الاجراءات لمواجهة أى سيول محتملة، بداية بتشكيل غرف عمليات، تشمل غرفة العمليات الرئيسية وموقعها الإدارة العامة، ودورها التنسيق بين غرف العمليات أثناء حدوث السيول، وإصدار الأوامر لغرفة عمليات الإدارة والاتصال المستمر بغرف العمليات بمركز كوم أمبو وادفو، ومراكز الأرصاد الجوية بالمحافظة والاتصال بالجهات المختلفة، لمواجهة أخطار السيول مع تجهيز التقارير الخاصة بالأحداث وارسالها إلى الوزارة .

 وأوضح عبد الرؤوف، أنه يكون دور غرف العمليات فى مناطق أسوان وكوم إمبو وادفو مجابهة السيول، واصدار أوامر تحريك المعدات واتخاذ الإجراءات الازمة والتعاون مع الجهات المختلفة، لتفادى أخاطر السيول والتأكد من توجه السيل فى المخرات الصناعية المعدة لذلك، وعمل ما يمكن لتوجيه السيل اليها والتأكد من سلامة الجسور والسدود والبحيرت، أثناء حدوث السيل والترميم السريع لأى انهيارات حادثة، و التأكد من سلامة البرابخ والكبارى وخلوها من أى عوائق أثناء حدوث السيول .

 ولفت مدير الإدارة العامة للموارد المائية والرى بمحافظة أسوان، إلى أنه عند حدوث أى انهيار فى أى من الأعمال الصناعية جزئيا أو كليًا سواء جسور أو سدود أو كبارى أو برابخ ، على المخرات يتم وضع العلامات التحذيرية للمارة وحركة المرور، لعدم استخدامها لحين ترميمها أو احلالها أو تجديدها، و عمل تقارير تفصيلية عن الأحداث وإبلاغها لغرفة العمليات الرئيسية، ووضع خطة فورية للعمل بموجبها فى حالة حدوث السيل أى سيول وأكد على مرور مديرو الهندسيات على جميع السدود والبحيرات الصناعية ومخرات السيول و البرابخ والكبارى التى عليها، والتأكد من نظافتها وسلامة جسورها وجاهزيتها، لاستيعاب السيول، وموافاة الإدارة بتقرير كل خمسة عشر يوما عن حالتها .

 وأشار المهندس محمد عبد الرؤوف، إلى التأكيد على مديرى الهندسيات، وقسم المعدات من جاهزية المعدات التابعة لكل غرفة وعمل اللازم و اصلاح المعدات المعطلة التابعة لكل هندسة، وادخالها إلى الخدمة وموافاة الإدارة بتقرير كل خمسة عشر يوما عن حالة المعدات، و قيام غرفة العمليات الرئيسية بالاتصال الدائم بغرفة العمليات مراكز الأرصاد الجوية بالمحافظة، للوقوف وعلى حالة السيول واحتمالية هطول أمطار غزيرة أو سيول والتنسيق مع غرفة عمليات الإدارة للوقوف على حالة المعدات وكذلك عمل تقرير عن حالة المخرات والمعدات كل خمسة عشر يوما .

وأضاف المهندس محمد عبد الرؤوف مدير الإدارة العامة للموارد المائية والرى بمحافظة أسوان عند حدوث السيول قيام مديرى الهندسيات المسئولين عن غرفة العمليات تنفيذ المهام المحددة على وجه السرعة مع قيام مديرى الهندسات بالمعاونة فى تنفيذها و قيام مديرى الهندسيات بإيقاف جميع المحطات والعائمات عند أول بادرة للسيول فى مواقع حدوثها.

 

مخرات-السيول-بأسوان-(1)
 

 

مخرات-السيول-بأسوان-(2)
 

 

مخرات-السيول-بأسوان-(3)
 

 

مخرات-السيول-بأسوان-(4)
 

 

مخرات-السيول-بأسوان-(6)
 

 

مخرات-السيول-بأسوان-(7)