أقامت اليوم المنظمة العالمية لخريجى الأزهر حفل تكريم الدكتور محمد زين المجد، رئيس فرع المنظمة بإندونيسيا ،عرفاناً وتقديراً لجهوده العظيمة فى خدمة الإسلام والمسلمين وحمله لرسالة الأزهر الوسطية فى بلاده.

 

جاء ذلك بحضور الدكتور محمد عبدالفضيل القوصى، وأسامة ياسين نائبا رئيس مجلس إدارة المنظمة، وعدد كبير من أبناء دولة إندونيسيا الدارسين بجامعة الأزهر الشريف ومركز الشيخ زايد لتعليم اللغة العربية لغير الناطقين بها.

 

وأشار الدكتور محمد القوصى، فى كلمته إلى جهود الدكتور زين المجد فى خدمة الإسلام والمسلمين وتمسكه برسالة الأزهر الوسطية وفهمه ووعيه الكامل بضرورة التقدم بمجتمعه وتحقيق النفع الدينى والدنيوى على أرض بلاده اندونيسيا وبالأخص محافظة نوسا تنجارا التى ولد فيها، موجهاً كلمته لأبناء أندونيسيا : "أنتم نموذج لأبناء المسلمين الوافدين لمصر والأزهر الشريف ، تتشربون علوم الدين، فرسالة الأزهر التى تغتربون لأجل تحصيلها فى بلدكم الثانى مصر لا تقتصر فقط على الحفظ والاستذكار  بل عليكم بالتقدم العلمى  والحضارى ، فالمستقبل يحتاج النسج بين الثقافتين الدينية والعلمية ، وأمل أن أرى بينكم زين الدين ومخلص حنفى وأكثر منهم ممن يدرسون فى الأزهر الشريف ويحملون المُهمتين الدينية والعلمية  بما يسهم فى تقدم أمتكم  ، فبشروا بقوة وحضارة الأمة الإسلامية وتحقيق النفع لها ولشعوبها".

 

من جانبه أعرب الدكتور زين المجد، عن امتنانه بهذا التكريم على أرض مصر والأزهر الشريف الذى طالما تخرج فى رحاب جامعته العريقة التى تعد قبلة المسلمين فى العالم الإسلامى كله ، مؤكداً فى كلمته أن ما قدمه من جهد وعطاء يمثل محاولة لرد الجميل لجامعة  الأزهر الشريف فهو من أبناءها  الذين تعلموا منها الأداب والقيم الإسلامية النبيلة ومنها منهج الوسطية الدينية التى أثبت فيما بعد أنه المنهج الملائم لأحوال الأمة الإندونيسية، بل هو وكل من تعلموا من أهل بلاده فى اندونيسيا بالأزهر تعلموا أن يضعوا التدين والانسانية جنباً إلى جنب، واحترام رأى الآخر وتقدير الجميع، فأصبح كل ماتعلموه بالأزهر ركيزة أساسية تساير التقدم الحضارى لبلادهم.

 

ووجه كلمته لأبنائه من طلبة أندونيسيا الدارسين بالأزهر الشريف بأن فضل الأزهر عليهم كبير ولرد هذا الفضل  فعليهم بالاجتهاد والوفاء بالتمسك بمنهج الأزهر ونشر رسالته النقية لأبناء أمتهم والتحلى بقيم الإسلام السمحة التى تبنى الأمم وتضعها فى مصاف دول العالم.

 

جدير بالذكر أن الدكتور محمد زين الدين، قد التحق بمعهد دار القرآن والحديث بمحافظة نوسا تنجارا الغربية بإندونيسيا وأنهى الدراسة فيه عام 1991م، ثم حصل على ليسانس أصول الدين قسم التفسير وعلوم القرآن من جامعة الأزهربالقاهرة عام 1995، ثم على درجة الماجيستير عام 2000م، حتى حصل على درجة الدكتوراة عام 2010م .

 

كما يشغل الدكتور زين المجد مناصب هامة وعديدة ببلده أندونيسيا  ، فهو داعية إسلامى منذ عام 1999 حتى الآن ،  ترأس مؤسسة نهضة الوطن التعليمية باندونيسيا من عام 2000 حتى الآن ، وفى الفترة من  عام 2008 – 2013 تولى منصب محافظ نوسا تنجارا الغربية ، وأصبح رئيس فرع منظمة خريجى الأزهر باندونيسيا منذ عام 2017 حتى الآن ،  فضلاً عن حصوله على جوائز عديدة فى مجال التنمية الانتاجية الزراعية والتنمية السياحية والأداء الإدارى من وزارة الشئون الدينية ، كما حصل على وسام أفضل محافظ يليق أن يقتدى به من قبل رئيس الجمهورية عام 2010 وفى عام 2018 فاز بلقب أكثر شخصية مؤثرة على مستوى الجمهورية الاندونيسية  .

 

منظمة خريجى الأزهر تكرم الدكتور زين المجد رئيس فرع المنظمة باندونيسيا
منظمة خريجى الأزهر تكرم الدكتور زين المجد رئيس فرع المنظمة باندونيسيا
منظمة خريجى الأزهر تكرم الدكتور زين المجد رئيس فرع المنظمة باندونيسيا
منظمة خريجى الأزهر تكرم الدكتور زين المجد رئيس فرع المنظمة باندونيسيا

 

منظمة خريجى الأزهر تكرم الدكتور زين المجد رئيس فرع المنظمة باندونيسيا
منظمة خريجى الأزهر تكرم الدكتور زين المجد رئيس فرع المنظمة باندونيسيا