قال الدكتور عباس الشناوى رئيس قطاع الخدمات الزراعية والمتابعة بوزارة الزراعة، إن هناك تكليفات للإدارة المركزية لحماية الأراضى، والإدارات التابعة لها، ووكلاء ومديري الزراعة بمحافظات الجمهورية، بتكثيف حملاتها ولجانها لرصد وتتبع أى حالة تعدٍ على الأراضى الزراعية، واتخاذ جميع الإجراءات ضد مخالفات التعديات، سواء بالبناء أو التشوين أو التجريف، والإبلاغ عنها والتصدى لها فى الحال وإزالتها فى المعهد وقبل تفاقمها، حفاظا على الرقعة الزراعية.

وأضاف رئيس الخدمات الزراعية في تصريحات لـ"اليوم السابع"، أنه يتم  تحويل جميع  مخالفات  التعديات الى الأراضى الزراعية لجهات التحقيق وتغليظ العقوبة على المخالفين، مشيرًا الى أن هناك  لجانًا مروية للتأكد من دقة بيانات التعديات ورصد أى مخالفات، والإزالة على نفقة المتعدي، موضحًا أنه تم توزيع منشور من قبل حماية الأراضي على مديريات ووكلاء ولجان المتابعة بوزارة الزراعة بالمحافظات، باليقظة التامة والتأكد من دقة بيانات المعتدين، والتنسيق مع مختلف المحافظات لتقديم التسهيلات اللازمة في إزالة المخالفات فور وقوعها.