يهدف نظام الأسر البديلة إلى توفير أوجه الرعاية المتكاملة الاجتماعية والنفسية والصحية للأطفال الذين تجاوز سنهم ثلاثة أشهر وحالت ظروفهم دون أن ينشأوا في أسرهم الطبيعية، وعلى الأخص مجهولي النسب والمعثور عليهم والمتخلى عنهم .

ـ  تهيئة البيئة البديلة لاستقبال الأطفال، وتزويدها بالخبرات اللازمة لمعاونتها على كفالة حياة طبيعية ملائمة للأطفال ومتابعة سلامة تنشئتهم تنشئة صحيحة.

ـ الترفيه عن الأطفال في المناسبات المختلفة بوسائل وأساليب متعددة كالقيام برحلات وإعداد معسكرات ملائمة بمصاحبة أسرهم البديلة .

ـ وضع وتنفيذ برامج تثقيفية لتوعية الأسر البديلة وخاصة في المجالات الصحية النفسية للطفل عن طريق المحاضرات والندوات وكذا تدريب الأمهات البديلات

ـ تنفيذ البرامج الخاصة بتدريب العاملين بنظام الأسر البديلة وعقد الندوات واللقاءات الخاصة بدراسة المشكلات والصعوبات التي قد تعترضهم في العمل ، وذلك بهدف الارتقاء بمستوى أدائهم.

ـ تتقدم الأسرة بطلب للإدارة الاجتماعية الموجودة داخل نطاق الموقع الجغرافي لإقامتها.

ـ تقوم أخصائية الأسرة والطفولة بالإدارة الاجتماعية بعمل بحث ميداني للتأكد من استيفاء الأسرة للشروط المذكورة سابقًا.

ـ تعد مذكرة مرفق بها المستندات المطلوبة وتقرير عن حالتها الاجتماعية للعرض على اللجنة المحلية للرعاية البديلة برئاسة مدير مديرية الشئون الاجتماعية للبت في الموضوع.

ـ عندما توافق اللجنة على تسليم الأسرة للطفل تتسلمه إما من مراكز الأمومة والطفولة أو من دور الحضانة الإيوائية وتتم الرعاية داخل الأسرة إما أسر بديلة بدون أجر "كفالة الطفل داخل الأسرة كفرد من أبنائهـــــا ولا تتقاضى أجر مقابل رعايتهم له) أو بأجر (حيث تصرف للأم البديلة مكافأة رمزية مقابل نهايـــة الإشراف بعد استقلال الأبناء بالزواج للبنات والعمـل للأولاد).

ـ تحرير عقد رعاية بين الأسرة البديلة وإدارة الأسرة والطفولة بالمديرية.