تفقد الدكتور عبد العزيز قنصوه محافظ الإسكندرية، اليوم السبت، أعمال القطاع التجريبى لإنشاء طبقة المعالجة السطحية "مايكروسرفيس" بطريق الكورنيش فى نطاق حى الجمرك، والتى تنفذ لأول مرة فى مصر والشرق الأوسط وأفريقيا، ويتم تنفيذها من خلال الشركة المصرية للصيانة الذاتية للطرق والمطارات، وذلك فى إطار خطة المحافظة لصيانة ورفع كفاءة الطرق.

وأوضح محافظ الإسكندرية فى بيان صادر اليوم، أن من مميزات تلك التقنية الجديدة، المعالجة السريعة وتوفير مقاومة ممتازة لمنع انزلاق السيارات، والمساهمة فى سرعة تنفيذ الصيانة، وإطالة العمر الافتراضى لطبقة الرصف السطحية، وتوفير سطح آمن وناعم، بالإضافة إلى تحسين خواص الرصف القائم.

يذكر أن المعالجة السطحية "المايكروسرفيس" عبارة عن طبقة اسفلتية رقيقة مكونة من مادة مستحلبات بيتومينة محسنة بالبوليمر وركام ومخلوطة عالبارد، سريعة التحضير، ويتم التشغيل فى حالة شبه سائلة، وتتحول من الحالة الشبه سائلة إلى طبقة قوية خلال ساعة.

ويمكن تصنيف "المايكروسرفيس" كمعالجة فى حالات الصيانة الوقائية، وهو يستخدم عادة كمعالجة فى حالات الصيانة الوقائية، وهو يستخدم عاده كمعالجة للسطح وتحسين معامل الاحتكاك ولزيادة عمر طبقات الرصف مع تحقيق وفر اقتصادى وسرعة فى التنفيذ عن الطرق التقليدية.

حضر التجربة؛ رئيس مجلس إدارة الشركة المصرية للصيانة الذاتية للطرق والمطارات - المهندس صبحى ربيع، والقائم بأعمال مديرية الطرق والنقل فى الإسكندرية - المهندسة أمل محمود، ورئيس حى الجمرك - المهندسة سحر شعبان.