أعلنت وزارة التضامن الاجتماعى، أن مديرية التضامن بالشرقية تعاملت من خلال إدارة التضامن الاجتماعى بالعاشر من رمضان مع بلاغ ورد من لجنة حماية الطفل بوجود أطفال فى عمر عام ونصف وثلاث سنوات يصرخون بشكل هستيرى بإحدى المنازل بالمدينة، وكادوا يسقطون من شرفة منزلهم الواقع فى الدور السادس بعدما تركتهم والدتهم وذهبت للعمل بمصنع بالعاشر

وذكرت الوزارة أن المسئولين توجهوا على الفور إلى العنوان المُبلغ به للتحقق والتعامل مع الواقعة، وتم الاتصال بالشرطة للتوجه لمكان الأطفال وتم اصطحاب الأطفال إلى قسم الشرطة، واستدعت نيابة العاشر من رمضان والدى الأطفال وتم أخذ تعهد عليهم بالاهتمام بأطفالهم والحفاظ عليهم وعلى أرواحهم لما يعانوه من خطورة أثناء تواجدهم بمفردهم فى المنزل.

وقام مسئولى التضامن الاجتماعى ببحث حالة الأسرة لوضع الأطفال بإحدى الحضانات التابعة لوزارة التضامن بالشرقية بدون أى مقابل مادى كما حرص وكيل وزارة التضامن الاجتماعى بالشرقية على الاطمئنان على الأطفال بعد الانتهاء من تقديم كل ما يضمن لهم حياة آمنة.