أهابت وزارة الخارجية فى بيان صحفى صادر، اليوم الاثنين، بالمواطنين المصريين المتواجدين فى ماليزيا بصورة غير شرعية بضرورة تقنين أوضاعهم.

 

وأكدت وزارة الخارجية أنه فى ضوء ما أعلنته الحكومة الماليزية بأنها تقوم حالياً بتنفيذ برنامج جديد اعتبارا من أول أغسطس الماضى ولمدة أربعة شهور وحتى 31 ديسمبر المقبل والذى يحق بمقتضاه للمواطنين الأجانب المقيمين بشكل غير شرعى فى ماليزيا بالخروج من البلاد مقابل دفع الغرامة المقررة للتصالح، على أن يكون معه تذكرة عودة صالحة إلي أرض الوطن، وجواز سفر/ وثيقة سفر سارية، وأن يتم الترحيل خلال 7 أيام من تاريخ التصالح مع إدارة الهجرة الماليزية، علماً بأنه لن يتم مد الأجل الزمنى لتنفيذ البرنامج بعد 31 ديسمبر 2019.

 

وأشارت الوزراء إلى أن ذلك يأتى فى إطار المتابعة المستمرة لأوضاع المواطنين المصريين بالخارج.