شكا أولياء أمور تلاميذ المدارس بمركز البدرشين التابع لمحافظة الجيزة، اليوم الأحد، من سوء حالة الطرق المؤدية للمدارس وخاصة الطريق المؤدي لمدرسة الإمام علي التجريبية، من مياه الصرف الصحي التي أغرقت الشوارع.

 

وقال أولياء الأمور إن سيارات «الكسح»، تفرغ حمولتها وهي مياه الصرف الصحي، التي جاءت من خزانات دورات مياه المنازل في الشوارع المؤدية للمدراس، في ظل غياب تام للرقابة، ما أدى إلى إعاقة الحركة وتعرض الأطفال للأمراض والأوبئة.

 

 

وقال حسن عبدالرحمن ولي أمر، إن سائقي سيارات الكسح يستغلون طبيعة الشارع غير المكتظ بالسكان ويفرغون سياراتهم، نتيجة إهمال مجلس المدنية وتخاذلهم عن عدم قيامهم بواجبهم.

 

وأضاف لـ«مصر العربية»، إنه بصحبة أكثر من ولي أمر منذ امتحانات العام الدراسي الماضي تقدموا بالعديد من الشكاوى لمجلس المدينة من أصحاب تلك السيارات ومخالفتهم، دون جدوى.

 

وتابع:«مجلس المدينة والمحافظة والجهات المعنية لو شايفة شغلها صح وفي عقوبات كبيرة وبتحاسب السائقين اللي بيفرغوا مياه الصرف الصحي في الشوارع دي ما كانش ده حصل».

 


 

وواصل لـ«مصر العربية»، : «للأسف السائقين متأكدين أن ماحدش هيحاسبهم عشان كدا بيعملوا إللى هما عاوزينه بس للأسف ولادنا وصحتهم هي اللي بتدفع الثمن».

 

فيما عبر محمد التوني محاسب وولي أمر، عن غضبه، وقال: «عايز أعرف فين دور مجلس المدينة ورجال الداخلية والإدارة التعليمية في المهزلة دي.. قسما بالله مايرضي ربنا الكلام ده خالص».

 

وواصل في حديثه لـ«مصر العربية»: «فين نواب البدرشين والله عيب أوي عليهم.. ياريت حد يتكرم ويصحيهم من النوم فى العسل ويقلهم الباكبورتات اتفتحت علينا حسو بقا بالناس شوية حرام عليكم».

 


 

فيما قال فايد الشرقاوي ولي أمر، إن مشكلة مركز البدرشين مع سيارات الكسح ومياه الصرف الصحي، غير مقتصرة فقط على التفريغ في الشوارع والطرق المؤدية للمدارس وغيرها.

 

وأضاف لـ«مصر العربية»، سيارات الكسح بتفرغ دائمًا مياه الصرف الصحي في مصارف ري الزراعة بمركز البدرشين والطرق وجميع ما يتعلق بصحة الإنسان نتيجة ضعف الرقابة وعدم المحاسبة.

 

وتابع: «بتوع الكسح دول عايزين ضرب الجزم والله العظيم، مش مكفيهم الترع اللى الناس بتستخدمها في الزراعة وبيسرطنوا الناس، رايحين في الطريق ويصرفوا الله ينتقم منهم، الموضوع عايز وقفة ليهم بجد من الأهالي مش هنعتمد على مجلس مدينة ولا غيره».

 

 

وتعاني جميع قرى ومركز البدرشين جنوب محافظة الجيزة، من نقص الخدمات منها الصرف الصحي، ما جعل الأهلي يعتمدون على بناء خزانات مياه في منازلهم لتخزين مياه الصرف الصحي، وعند امتلاء تلك الخزانات تشفطها سيارات وتفرغها في أماكن بعيدة عن السكان غالبًا في مياه مصارف ري الزراعة.

 

ومنذ أكثر من 10 سنوات بدأت الدولة في مشروع الصرف الصحي بالمنطقة، ولازال قيد التشغيل ولم يعمل حتى الأن في جميع قرى المركز.

 

وشهدت جميع مدارس الجمهورية اليوم الأخد، انتظام الدراسة، في اليوم الأول بالعام الدراسي الجديد، بعد انتظام التلاميذ من الصف الثالث الابتدائي وحتى الثالث الثانوي.

 

وكان الدراسىة انطلقت الأربعاء قبل الماضي لطلاب الصفين الأول والثاني الابتدائي وكذلك رياض الأطفال، لتدريبهم على المناهج قبل انطلاق العام الدراسي رسميًا اليوم.