قرر قاضى المعارضات بمحكمة نقادة، جنوب محافظة قنا، تجديد حبس ربة منزل واثنين آخرين، 15 يوماً على ذمة التحقيق، وذلك لاتهامهما بقتل شاب وإلقاء جثته فى نهر النيل عقب ربطها بالحجارة، حيث كانت تربط الزوجة المتهمة وأحد المتهمين الآخرين علاقة عاطفية، وأرادت التخلص منه عن طريق السم وإلقاء جثته فى نهر النيل.

 

كان اللواء مجدى القاضى مدير أمن قنا، تلقى إخطارًا، بالعثور على جثة شاب فى العقد الثالث من العمر، مجهول الهوية، فى نهر النيل بمركز نقادة جنوبى قنا، وكشفت التحريات، أن السبب وراء مقتل الشاب زوجته وعشيقها بمساعدة شقيق عشيقها، حيث كانت تربطهما علاقة آثمة وأرادت التخلص منه عن طريق السم وإلقاء جثته فى نهر النيل.

 

على الفور وبعد تفريغ الكاميرات ومعرفة المتغيبين منذ فترة قريبة عن القرى المجاورة، توصلت القوات إلى هوية المجنى عليه، وتم القبض على المتهمة "ن. أ" 33 عامًا، والعشيق وشقيقه، مقيمان بقرية العربات شمالى مدينة نقادة.

 

تم تحرير محضر بالواقعة، وأخطرت النيابة العامة للتحقيق، وقررت حبس المتهمين 4 أيام على ذمة التحقيقات، وطلبت النيابة تحريات المباحث حول الواقعة.