استقبل الدكتور ممدوح غراب محافظ الشرقية، أسرة الطفل محمد عبد الحميد أحمد عبد الحميد والبالغ من العمر 15 عاماً والمولود بعيب خلقى فى ساقه اليمنى والمصاب بمرض العظم الزجاجى ومقيم بمدينة مشتول السوق، لإهدائها كرسى متحرك بالكهرباء ليساعد الطفل على الحركة والتنقل للذهاب إلى مدرسته رغبة منه فى إستكمال تعليمه ، وتخفيفاً على أسرته لعدم قدرتها على حملة يومياً للذهاب والإياب من وإلى المدرسة.

جاء ذلك إستجابة لما نشر بموقع اليوم السابع تحت عنوان "مأساة أسرة بالشرقية تطالب بكرسى متحرك لنجلهم المصاب بالعظم الزجاجى ، بخصوص توفير كرسى متحرك بالكهرباء لإبنهم المريض والذى يعانى من عيب خلقى فى ساقه اليمنى وتم إجراء أكثر من عملية لحالته وتبين أن ليس له علاج وهو فى المرحلة الإعدادية وفى حاجه ماسه لكرسى متحرك بالكهرباء ليتمكن من الذهاب إلى مدرسته".

وقد وجه محافظ الشرقية الأستاذ محمد حجازى رئيس مركز ومدينة مشتول السوق بدراسة الحالة وإعداد تقرير مفصل عنها والتنسيق مع إحدى الجمعيات النشطة لتوفير الكرسى المتحرك للطفل تلبيه لرغبته واستجابة لمطلب الأسرة.

ومن جانبها قدمت أسرة الطفل الشكر لمحافظ الشرقية على إستجابته السريعه لمناشدتهم بخصوص توفير كرسى متحرك بالكهرباء لإبنهم لمساعدته على التنقل والحركة وحتى يتمكن من إستكمال تعليمه.

الطفل الزجاجي شافاه 2

محافظ الشرقية يصافح الطفل

 

الطفل الزجاجي شافاه

اسرة الطفل مع محافظ الشرقيه