تواصل الحكومة المصرية جهودها للتخلص من صداع المناطق العشوائية الخطرة التي تهدد حياة قاطنيها يوميًا، لذا تعمل محافظة القاهرة على قدم وساق للإنتهاء من تلك المناطق وتنفيذ مخطط التطوير لتحويلها إلى مزارات وأماكن سياحية هامة ينظر لها العالم وكأنه معجزة. 

 

 

انتهت محافظة القاهرة، من أعمال قدم وإزالة منطقة المدابغ والفسطاط وعين الحياه "عين الصيرة" ومحيط سور مجرى العيون وأبوالسعود العشوائية بحي مصر القديمة لتطويرها والبدء في تنفيذ محاور مرورية ومزارات سياحية ونقل قاطنيها إلى وحدات آدمية مفروشة بالكامل. 

 

 

أعلن اللواء أحمد فؤاد، نائب محافظ القاهرة للمنطقة الجنوبية، أن أعمال إزالة المنطقة العشوائية لتنفيذ مخطط الدولة وتطوير المنطقة بالكامل " مجمع الأديان وعين الحياه والمدابغ وسور مجرى العيون". 

 

 

وأضاف نائب محافظ القاهرة، أن منطقة مصر القديمة خطورتها من الدرجة الثانية وصادر بشأنها قرار إزالة منذ عام 2017، وستتم إزالتها بالكامل لإعادة تخطيطها. 

 

منطقة "عين الحياه"

أثارت صورًا تداولها رواد مواقع التواصل الإجتماعي "فيس بوك" وهي أعمال هدم وإزالة منطقة مقابر عين الحياه بحي الخليفة، ولكن سرعان ما نفت محافظة القاهرة ما تم تداوله مؤكدة أنه تم الإنتهاء من إزالة 241 عقارًا وتسكين 69 أسرة بمساكن المحافظة بمدينة 6 أكتوبر، وإزالة 56 مقبرة، وجار تعويضهم بأماكن بديلة بمدينة 15 مايو، ونقل رفات أهاليهم بعلمهم. 

 

 

وتعاني المنطقة من إرتفاع منسوب المياه بالإضافة إلى أن معظم المباني هناك مبنية بطريقة عشوائية، وجاري فحص تظلمات الأسر المتضررة من عدمه، وبناء محور يربط بين طريق الخيالة والطريق الدائري.

 

 

 

مخطط تطوير مصر القديمة 

أكد نائب محافظ القاهرة، أن هناك مخطط لتحويل المنطقة لمزار سياحة هام نظرًا لما تتميز به من أماكن سياحية وأثرية هامة، منهم مجمع الأديان " مسجد عمرو بن العاص، أقدم المساجد الإسلامية في مصر وأفريقيا، وكذلك الكنائس القديمة "المعلقة، ماري جرجس، أبوسيفين، العذراء" والمعبد اليهودي وسور مجرى العيون بالإضافة إلى متحف الحضارة. 

 

 

وسيتم تنفيذ بعض المطاعم على بحير عين الحياه. 

 

 

مخطط تطوير الفسطاط 

يشمل مخطط تطوير منطقة الفسطاط أمام متحف الحضارات والذي سيتم نفل المومياوات الملكية له وفتخ امتداد له  ليصل إلى طريق الأوتوستراد، بالإضافة إلى فتح طريق جديد داخل حديقة الفسطاط يصل بين طريق الفسطاط وصلاح سالم. 

 

كما سيتم إنشاء 6 كباري في منطقة الفسطاط لربط المنطقة بالطريق الدائري وصلاح سالم والعاشر من رمضان والأوتوستراد. 

 

 

ممشى سياحي  وسور مجرى العيون

سيتم إنشاء ممشى سياحي بمنطقة "عين الحياه" بمصر القديمة بعد تطهيرها وإنشاء مرسى للقوارب ومسرح مكشوف ونافورة وفندق على مساحة 265 ألف متر مربع.

 

وفي منطقة سور مجرى العيون، سيتم إنشاء منطقة ترفيهية ومطاعم وحدائق بمحيط طول السور ومسارح وسينما ومناطق خدمات، كما سيتم إنشاء متحفين في المنطقة الترفيهية المقرر إقامتها مكان المدابغ ليعرض المتحف الأول تطوير صناعة دباغة الجلود والآخر يعرض أفكار هندسة هيدروليكية في زمن إنشاء السور.