أنهت محافظة سوهاج الإستعدادات الخاصة بمواجهة السيول، وقد حددت المحافظة من خلال رفع كفاءة منظومة إدارة الأزمات الكوارث بكافة المراكز الإدارية على مستوى المحافظة عددا من العوامل، كان أخر تلك الاستعدادات عملية تم إنشاء سد وبحيرة بمخر السيل الحاجر بقرية الجلاوية بمركز ساقلتة، بتكلفة  22 مليون و 40 ألف جنيه.

ونستعرض فى عدد من النقاط كفاءة وقدرات محافظة سوهاج فى مواجهة السيول والأمطار الغزيرة، وكفاءة منظومة إدارة الأزمات:

1 – أقامت المحافظة غرفة عمليات المحافظة تعمل على مدار 24 ساعة يوميا وهي على استعداد دائم لمواجهة أية مخاطر مثل السيول والحرائق والحوادث وغيرها من الأزمات والبلاغات الهامة أو أية أحداث آخرى، بالتنسيق مع كافة أجهزة المحافظة، ويتم التنسيق المستمر مع غرفة العمليات المركزية بمركز المعلومات ودعم إتخاذ القرار برئاسة مجلس الوزراء .

2 - تم المرور على مخرات السيول بدائرة المحافظة والتأكد من جاهزيتها لإستقبال أي أمطار أو سيول، وتم تحديد الطرق والتجمعات السكنية الواقعة فى مساراتها، ويتم دوريا التأكد من جاهزية المعدات بالوحدات المحلية ومديريات الخدمات لمجابهة السيول أو أى أخطار أخرى، والتنسيق فيما بينها لتضافر الجهود لمواجهة أى أزمات قد تحدث.

3 - قامت مديرية الرى بتحديد كافة مسارات مخرات السيول والإعلان عنها، ويتم التأكد من خلوها من الحشائش والمخلفات وأية عوائق أو تعديات تمنع سريان الماء بها، وتم مراجعة موقف كافة السدود المنفذة عليها، وكذلك سلامة الجسور، ويتم التأكد من جاهزية جميع المعدات بالمحافظة دوريا.

4 - قامت مديرية الري بتطهير شبكات الصرف والمجارى المائية وإزالة كافة المخلفات بها، وتم وضع برنامج للتصرفات يتناسب مع تلك الفترة للتخفيف عن شبكتى الترع والمصارف، وتم التنسيق مع كافة المحافظات المجاورة، وكافة الجهات سواء حكومية أو قطاع خاص؛ لتنفيذ خطط الدعم بالمعدات والإمكانيات اللازمة لمواجهة الأزمة.