على طريقة المخلوع مبارك، قرر نظام عبدالفتاح السيسي اللجوء إلى حشد مواطنين بالأمر المباشر، لصنع شعبية زائفة للجنرال السيسي.

وأصدر جهاز الخدمة الوطنية التابع للقوات المسلحة، توجيها إلى شركات المقاولات التي تعمل معه، بحشد المديرين والمهندسين والموظفين والعمال والمقاولين، في وقفة مصطنعة لتأييد السيسي أمام قصر الاتحادية، صباح اليوم الأربعاء.

وكشفت مصادر مطلعة أن جهاز الخدمة الوطنية شدد على شركات المقاولات أن تحشد بكل طاقاتها دون اي تواني، مع الحرص على إطهار أن هذه الوقفات تلقائية ولم تأت انطلاقا من توجيه من القوات المسلحة.

وسيوفر جهاز الخدمة الوطنية للمشاركين في الوقفات لافتات ويفط لإعلان تأييدهم للسيسي، ولافتات أخرى تعبر عن سعادة شركات المقاولات في العمل مع القوات المسلحة من أجل المساهمة في تعمير البلاد.

كما ستتضمن لافتات الوقفة تأكيدات على نزاهة قيادات المؤسسة العسكرية، وحرص المؤسسسة على منح شركات المقاولات كل حقوقها ومستحقاتها دون أي نقصان، فيما يعد ردا ضمنيا على فيديوهات رجل الأعمال محمد علي.