يترأس البابا تواضروس الثانى، بابا الإسكندرية، وبطريرك الكرازة المرقسية، مساء اليوم الأربعاء، صلوات عشية بالكاتدرائية المرقسية بالعباسية، ثم يلقى عظته الأسبوعية

يشار الى أن العظة الأسبوعية لم تكن تقليديًا كنسيًا مستقرًا، إنما أدخلها البابا شنودة على الكنيسة، منذ أن كان أسقفًا للتعليم ، وشهد الأسبوع الجارى، العديد من الأنشطة الرعوية والخدمية لقداسة البابا تواضروس الثانى، حيث التقى لجنة تأريخ مدارس الأحاد وأساتذة معهد الدراسات القبطية.

فيما احتفلت الكنيسة القبطية الأرثوذكسية صباح الخميس الماضى، بعيد رأس السنة القبطية المعروف باسم "النيروز"، حيث تقضى الكنائس الأرثوذكسية ليلة النيروز فى صلوات لفجر الخميس لتنهيها بالقداس الإلهى.

وعيد النيروز، معناه فى اللغة القبطية "الأنهار" فهو موعد اكتمال موسم فيضان النيل سر الحياة عند المصريين وموسم الخير والبركة وخصوبة الأرض.كان عصر الإمبراطور دقلديانوس واحدًا من أقسى عصور الاضطهاد ضد المسيحية، وكان ذلك سببًا من أسباب احتفاظ المصريين بمواقيت وشهور سنواتهم؛ ومن هنا جاء ارتباط النيروز بعيد الشهداء عند المصريين الأقباط، فكانوا يخرجون فى ذاك التوقيت إلى الأماكن التى دفنوا فيها أجساد الشهداء ليتذكروهم، واستمرت سنة الاحتفال به الكنيسة المصرية حتى اليوم