قال الشيخ خالد الجندى، عضو المجلس الأعلى للشئون الإسلامية، إن الدولة هى عز المسلم لأنه يقيم فيها الشعائر بحرية وعز.

وأضاف أن الجماعات تكره الدولة لأن الدولة تحمى الناس وتكون منعة للناس من أن تنال منهم الجماعات، وتمنع الجماعات من السطوة والسيطرة على المجتمع.

وأشار الجندى، إلى أن عمار بن ياسر، الصحابى الذى كان يعانى وأسرته من التعذيب والتنكيل والقتل لو كانت هناك دولة ما عذب الصحابى وأهله، لأن الدولة تعنى المنعة من التنكيل وتعنى الحرية الدينية، ولو كانت الدولة الإسلامية قد أقيمت ما كان قد عذب الصحابى.

وأكد الجندى، أن المفاهيم تغيرت بعد النبى وأحكام الهجرة تغيرت بعد الهجرة، وقد استغلت الجماعات مفاهيم الهجرة والجهاد بمفاهيم خاطئة لصالحها، وقد أصبح بعض العلماء لا يستطيعون تلبية بعض متطلبات الجمهور لتغير المفاهيم حتى مفهوم الامة تغير ويحتاج إلى بحث.

جاء ذلك خلال فعاليات مؤتمر مصر، فقه بناء الدول الذى تقيمه وزارة الأوقاف فى الانعقاد الثلاثين لمؤتمر المجلس الاعلى للشئون الاسلامية، بحضور 500 شخصية منهم 150 مفتى ووزير وعالم من دول العالم.