عقدت الدكتورة بثينة كشك، وكيل وزارة التربية والتعليم بكفر الشيخ، اجتماعا مع مديرى مراحل التعليم الثانوى ، بحضور الدكتور سلامه الويشي، المدير العام للتعليم العام، وطارق عطا الله، مدير إدارة التعليم الثانوى بالمديرية، لمراجعة العجز والزيادة بالمدارس، ومتابعة جاهزية المدارس للعام الدراسى المقبل، كما وجهت بتقييم مدراء المدارس والوكلاء،ومتابعة مشكلات المدارس، وبحث أسبابها، لوضع حلول لها،ويكون لمدير المرحلة دور إيجابى فى ذلك.

وأكدت وكيل الوزارة، أن هناك تركيز واهتمام بالتعليم الثانوى خاصة بالصف الأول والثانى الثانوى ،مطالبه بتقديم مقترحات للعمل على النهوض بالعملية التعليمية، ومؤكدة أنها شددت على عمل اللجنة الخماسية بالشراكة مع مدير المرحلة حتى يكون العمل بروح الفريق المتكامل ،ويتم على أكمل وجه.

كما أضافت أنه عند تكليف مدير مدرسة سواء من تنسيق الوظائف الاشرافية بالإدارة التعليمية أومن مدير الإدارة، كقرار داخلي، لابد أن يكون بالشراكة مع مدير المرحلة ليبدى رأيه فى الشخصية القيادي، محذرة من المجاملات الشخصية أو تصفية الحسابات على الصالح العام ،ووضع صلاح العملية التعليمية أولاً.

وأكدت وكيل الوزارة أن مدير المرحلة الثانوية مسئول مسئولية كاملة عما يدور بمدارس التعليم الثانوى بكل إدارة تعليمية ،ومنحت وكيل الوزارة مدير المرحلة الثانوية،صلاحيات أوسع فى ممارسة عمله،والعمل على حل المشكلات ،تفعيلا للامركزية فى اتخاذ القرارات وقيام كل إدارة بدورها المنوط بها،كما قررت تقسيم الفصل إلى أركان بحسب المواد الدراسية على أن يتم إعداد وسائل تعليمية فى كل ركن خاص بتلك المواد،لأهمية الوسائل التعليمية فى توصيل المعلومة للطلاب وفى زيادة تحصيلهم العلمي.

وأضافت وكيل الوزارة ، أن ما يهمها الإنتاج،والإنجاز،ومواجهة الفساد، ولابد أن نكون على قدر المسئولية ويكون التغيير للأفضل،خاصة أن مصر تتغير للأفضل فى ظل قيادة الرئيس عبدالفتاح السيسي،محذرة من قبول خدمات من الأخرين على حساب الصالح العام.