أدخلت هيئة النقل العام في الإسكندرية، اليوم الخميس، 14 أتوبيسًا كهربائيًا، الخدمة لأول مرة، وذلك في إطار خطة الهيئة لتحويل أسطولها للعمل بالكهرباء والغاز الطبيعي، بما يحافظ على البيئة ويقلل من استهلاك الوقود المدعم.


وقال المهندس علي صقر، مدير إدارة الحركة والمتابعة بهيئة النقل العام بالإسكندرية، إن الأتوبيسات دخلت الخدمة على خطين رئيسين، الأول من "الأنفوشي وحتى المعمورة" والثاني من "محطة الرمل إلى الهانوفيل".

وأشار "صقر" إلى أن خط سير الأتوبيسات الأول يبدأ من الأنفوشي مرورا بـ 9 محطات هي "المنشية ومحطة الرمل وسوتر وسيدي جابر وسان ستيفانو وسيدي بشر والعصافرة وشارع 45 ومصطفى كامل"، وصولا إلى المعمورة.

أما الخط الثاني فيبدأ من محطة الرمل وحتى العجمي مرورا بـ 8 محطات هي "سوتر وقناة السويس والموقف وطريق المحور ووادي القمر والدخيلة والبيطاش وبوابة 8" وصولا إلى الهانوفيل.

وعن سعر التذكرة قال "صقر"، أنه يتراوح بين "3 إلى 8 جنيهات" للفرد الواحد بالخطين – حسب المسافة- مشيرا إلى أنه تم عمل تخفيضات 50% على سعر التذكرة بالأتوبيسات الكهربائية لكل من "الطلبة وذوي الاحتياجات الخاصة والعسكريين".

وأضاف مدير إدارة الحركة والمتابعة بهيئة النقل العام بالإسكندرية، أن المحاربين القدماء سمح لهم بدفع "ربع تذكرة" أي ما يعادل جنيهين فقط بالأتوبيسات الكهربائية.

وحول مواصفات الأتوبيسات الجديدة، أوضح المهندس محمد زكريا، رئيس هيئة النقل العام بالإسكندرية، إن الأتوبيس الواحد يسع 90 راكبًا، ومجهز لذوي الاحتياجات الخاصة حيث يوفر مكان لكرسي متحرك، وتبلغ سرعته القصوى تقدر بـ 80 كيلو متر/ الساعة.

وأشار "زكريا" إلى أن الأتوبيس يعمل بمحرك كهرباء 300 كيلو وات "430 حصان"، ومزود ببطاريات تعمل بنظام الشحن من 3 إلى 4 ساعات بما يسمح له بقطع مسافة 250 كيلو متر"دون استخدام التكييف"، و210 كيلو متر في حالة استخدام التكييف.

وأضاف رئيس هيئة النقل العام بالإسكندرية، أن الأتوبيس الكهربائي مزود مكيف الهواء، ومزود بخاصية التتبع "GPS" وانترنت هوائي" WIFI"، لافتا أنه يعتبر طفرة في أنظمة النقل الجماعي لكونه يحافظ على البيئة ولا ينتج عنه أي ضوضاء أو عوادم.