أكد المستشار هانى عبدالجابر، محافظ بنى سويف، أن اللجان النوعية التى شكلها من المختصين بالتربية والتعليم والأبنية التعليمية والتفتيش المالى والإدارى بديوان عام المحافظة، بدأت عملها مبكرا بالمرور على  المدارس  لمتابعة الإلتزام بمعايير النموذج الموحد الذى يضم الحالة الإنشائية للمنشأة التعليمية، وحالة البوابات، والحالة الفنية للمرافق " كهرباء، انارة، مياه، اشتراطات الأمن والسلامة" داخل المنشأة، ما ساهم فى انهاء الإجراءات ودخول 15 مدرسة الخدمة العام الحالى  .

وأضاف عبدالجابر أن هذه المدارس اتاحت فرصة تقليل كثافة الفصول، علاوة على انهاء ظاهرة الفصول الطائرة غير المستقرة والتى لا تنمو، كما اتاحت فرصة قبول نسب فوق الكثافة الخاصة بالأشقاء وآخرين من أبناء الأسر التى نقلت محل اقامتها لاماكن جديدة لظروف خاصة، وجميعهم تقدموا بطلبات إلى خدمة المواطنين تمت الموافقة عليها.

 

وقال محمد حسام الدين وكيل وزارة التربية والتعليم ببنى سويف: "يبلغ عدد مدارس المحافظة 2153 مدرسة منتشرة بالمدن والمراكز الادارية السبع  و تستوعب  800 ألف طالباً وطالبة في مختلف المراحل التعليمية ، مشيرا إلى دخول 15 مدرسة الخدمة العام الحالى ، و تحتوي على 97 فصلا دراسيا ، وتشمل 3 مدارس إنشاء جديد ، و6 مدارس توسعات،بالإضافة إلى 6 مدارس أخرى مطورة ، كما تم تركيب خطوط الفيبر بـ 76  مدرسة ثانوية لاستخدام الانترنت والتكنولوجيا الحديثة فى تشغيل التابلت والسبورة الذكية" .

 

وقالت هناء خالد موظفة، إن الانتهاء مبكرا من توسعات المدارس هذا العام أتاح لى فرصة الحاق نجلي بمدرسة قريبة من محل اقامتنا شرق النيل، بدلا من تكبده عناء الذهاب والعودة يوميا وزيادة النفقات على كاهل أسرتنا، إذ حصلت على موافقة من المحافظ على نقل نجلى إلى مدرسة بجوار محل سكننا .