أكد الدكتور  سعيد عامر، الأمين العام المساعد لمجمع البحوث الإسلامية، أهمية قيمة رسالة الأزهر الشريف العالمية وحاجة الإنسانية لها فى نشر الدين والتعاليم والأخلاق، ضمن  الندوة التثقيفية موسعة "حول وسطية الأزهر وكيفية تطبيقها على أرض الواقع" لمنسقى فروع منظمة خريجى الأزهر.

 

وأضاف دكتور سعيد عامر أن وسطية الأزهر تتبع وسطية الإسلام الحق والخير والعدل لا غلو ولا إفراط أو تفريط، فالوسطية فى الإسلام تعنى التُوازن بين الأحكام، لا غلو ولا تشدد وأن الأفكار المتشددة تأتى لعدم فهم مقاصد الشريعة السمحاء وغياب الرؤية المستنيرة فالفهم الصحيح يمنع الغلو والتطرّف في الفكر والاعتقاد ويحافظ على السلم المجتمعى وهو الدور العظيم الذى يقوم به الأزهرُ الشريف ومؤسساته وعلماءه فى نشر الفكر الوسطى والحفاظ على سلامة الأفراد والمجتمعات وبناء الوطن ودعم المواطنة والتعايش السلمي بين أفراد والحفاظ على مقدرات الأمة.