أصدر الدكتور إسماعيل عبدالحميد طه، محافظ كفرالشيخ، اليوم الأحد، قرار بعدم التعامل مع المواطنين إلا من خلال مكاتب خدمة المواطنين في الديوان العام بالمحافظة والمراكز التكنولوجية، وذلك حرصاً علي تقديم خدمة المواطنين، وذلك سواء في الديوان العام أو المراكز التكنولوجية لعدم التقاء طالب الخدمة مع مؤدي الخدمة منعاً للفساد المالي والاداري داخل الادارات أو المراكز والمدن.

وتابع محافظ كفرالشيخ، دور المراكز التكنولوجية في إصدار التراخيص في المحافظة من بناء وهدم وترميم ومحاضر بينية وصلاحيات، وتحصيل القوانين الخاصة في أعمال القري عن طريق المراكز طبقاً للقانون، وأن المراكز التكنولوجية واجهة للمستخدم لتسهيل الاستخدام، وأن القوانين تابعة لتحصيل خزينة الدولة، مؤكدا أنه يتم مراقبة الأداء بصورة دائمة وفي حالة وجود أخطاء سيتم محاسبة المقصرين من العاملين.

وكلف محافظ كفرالشيخ، بإعداد تقارير اسبوعي بعدد الطلبات المقدمة إلي المراكز التكنولوجية وخدمة المواطنين التي قبلت أو رفضت وأسباب الرفض واستكمال الأوراق المطلوبة ، مشددا علي تسخير كل السبل والامكانيات للعمل علي تحسين الخدمات المقدمة للمواطنين، مؤكداً علي اهمية المراكز التكنولوجية في تطوير العمل الإداري وخدمة المواطنين بالشكل اللائق، وضرورة فصل متلقى الخدمة عن مقدمها وميكنة الخدمات، لتسهيل وتيسير قضاء مصالح المواطنين، وحل مشاكل المواطنين من خلال خدمة الشباك الواحد وتفعيل دور المنظومة الالكترونية "المراكز التكنولوجية"، وتعظيم موارد الدولة.

جاء ذلك بحضور اللواء محمد بنداري، السكرتير العام، اللواء ياسر الحفناوي، السكرتير العام المساعد، وأحمد عبدالسلام، مدير المراكز التكنولوجية، ورؤساء المراكز والمدن، وعدد من القيادات التنفيذية.