قال المستشارهاني عبد الجابر، محافظ بني سويف محافظ بني سويف ، إنه تم تنفيذ ازالة لمنزل قديم بالمنطقة العلوية لكورنيش النيل ، نظرا لحالته غير اللائقة ووجوده في موقع  يمثل حجر عثرة أمام استمرار أعمال التوسعة والرصف الجاري تنفيذها بالجزء العلوي من الكورنيش ،حيث تعتبر هذه الأعمال  نقلة نوعية في مجال تيسير الحركة المرورية وحركة المشاة بطريق الكورنيش العلوي،مشيرا أنه في اليوم التالي للازالة مباشرة رفعت معدات الوحدة المحلية مخلفات الهدم تمهيدا للبدء  في استكمال أعمال التوسعة والتجميل بالمنطقة العلوية ،  لتنفيذ التطوير الشامل للمنطقة  ليصبح الكورنيش متنفساً حضارياً للمواطنين. 

وأضاف عبدالجابر ،  خلال اجتماعه بمدراء عموم و مديري عموم الشؤون القانونية والطرق والوحدة المحلية لمركز ومدينة بني سويف والتنفيذيين المعنيين ، لاستعراض الموقف التنفيذي للمشروع - إنه مراعاة لاجوانب الإجتماعية للملاك والسكان في لفتة لاقت القبول والشكر منهم ،  تم الانتهاء من الإجراءات بطريقة ودية وتوافقية،حرصا من المحافظة على حصول الملاك والسكان على التعويض المادي المناسب بأقصي سرعة ، خاصة وأن اجراءات إصدار قرار نزع ملكية العقار كانت تتطلب وقتا طويلا ويترتب على ذلك تأخير صرف  التعويضات لملاك العقار، لاسيما وأن حالتهم المعيشية لا تتحمل ذلك ، فضلا عن أن القانون يمنح الملاك فقط التعويض المادي بينما السكان ليس لهم حق في ذلك ، ولكن عن طريق  الإجراءات الودية تم الإتفاق على تعويض السكان "6 أسر" بتعويضات مناسبة ومرضية ، مضيفا أيضا  أنه في حالة السير في الإجراءات الرسمية يترتب على ذلك الإخلاء القسري للسكان وهو ماتم تفاديه عن طريق التوافق والتراضي .

وأوضح عبدالجابر، أنه بناءً على الإتفاق الودي الذي تم بين كافة الأطراف  تم شراء المتر الواحد  بـ 13 ألف جنيه في العقار الذي تصل مساحته إلى 200 متر تقريبا ،مشيرا إلى أنه فور ازالة  المنزل بدأت اعمال  استكمال  التوسعة والرصف بالجزء العلوي للكورنيش لانهاء المشروع في التوقيت المحدد ، مشيدا بالجهود التي بذلها مدير عام الشؤون القانونية أحمد حسين في انهاء موضوع المنزل بشكل توافقي بين كافة الأطراف .