"الضرة مرة ولو كانت جرة".. مثل شعبى شائع فى مجتمعنا المصري، يردده البعض عندما يتزوج الرجل على زوجته امرأة أخرى فتشتعل نار الغيرة بقلب ووجدان زوجته الأولى، وتضطر لافتعال المشكلات لإفشال هذه الزيجة.

 

فى محافظة الإسكندرية، اشتعلت نار الغيرة فى صدر امرأة بعد أن اكتشفت أن زوجها تزوجها عليها بأخرى أكبر منها سنا، فقامت بمساعدة شقيقتها بإلقاء الزوجة الثانية من الطابق الخامس بمنطقة المنتزة شرق المحافظة، بعد أن قاما بالاعتداء عليها بالضرب .

 

بدأت الواقعة عندما شعر الزوجة الأولى بتغير معاملة زوجها معها، فبدأت تشك في أمره إلى أن علمت بزواجها من أخرى، فاشتعلت نار الغيرة في قلبها، لم تجد أمامها غير الانتقام من زوجها وضرتها.

 

وبدوره تلقى اللواء أشرف الجندي مدير الأمن إخطارًا من مأمور قسم شرطة المنتزة يفيد ورود بلاغ من محامي يتهم زوجته الأولى بقيامها بالاشتراك مع شقيقتها وقتل زوجته الثانية.

 

انتقل على الفور رجال المباحث لمكان الواقعة، بالفحص والمعاينة تبين قيام المتهمة "شيماء" 30 سنة الزوجة الأولى بالاتفاق مع شقيقتها للتخلص من ضرتها المجني عليها "نادية" 41 سنة "عقابًا لها لخطف زوجها منها والزواج منه.

 

وكشفت تحريات رجال المباحث قيام المتهمة الزوجة الأولى بالعلم بزواج زوجها المدعو "عبدالفتاح" 39 سنة محامي من أخرى، قامت بابتكار حيلة شيطانية مستغلة قيامها بالمبيت خارج المنزل وطلبت من نجلهما الصغير مصاحبة والده، وعقب عودته قامت بالاستفسار منه عن عنوان زوجة والده وقامت بالاتفاق مع شقيقتها وتوجهتا إلى الزوجة الثانية المجني عليها، وقامتا بالاعتداء عليها بالضرب أثناء محاولة المجني عليها بالصراخ للاستغاثة بالجيران، قاما على الفور بإلقاءها من الطابق الخامس للتخلص منها ولإخفاء معالم الجريمة.

 

وحررت الأجهزة الأمنية المحضر اللازم بالواقعة تم إخطار النيابة العامة التي تولت التحقيق.