أكدت مديرية الصحة بالشرقية، أن الإدارة العامة لمكافحة الأمراض المتوطنة شنت حملات مكثفة خلال أشهر الصيف،  لمكافحة الحشرات الطائرة باستخدام السيارات المزودة بأدوات المكافحة والاستكشاف والترصد الحشرى وأجهزة الضباب وأيضًا مكافحة يرقات الذباب والذباب البالغ بالأسواق العمومية ومقالب القمامة وتجمعات القمامة بالشوارع وأسواق بيع الماشية .

وأوضح وكيل الوزارة، فى تصريح صحفى، قيام محطات الملاريا بتكثيف أعمال الترصد الحشرى للمياه العذبة ومناطق زراعات الأرز للتأكد من عدم وجود يرقات بعوض "الأنوفيل، الأييدس إيجيبتاي"، والتأكد من عدم وجود هذه الأنواع حتى الأن والمسببة لأمراض الملاريا، وحمى الدنج، الحمى الصفراء، كما تم رش المصارف العمومية والترع وتجمعات المياه لمكافحة يرقات بعوض "الكيولكس" وتم تشكيل فرق عمل مشتركة للقيام بأعمال الترصد الحشرى فى أماكن سكن بعض المرضى المصابين بالملاريا والوافدين من بعض الدول الأخرى للتأكد من عدم وجود ناقل المرض، ومكافحة أنواع البعوض الموجود بالمكان، وأخذ العينات اللازمة من المخالطين للمريض للتأكد من عدم وجود عدوي.

وفى سياق ذاته شنت حملات لمكافحة الحشرات الزاحفة بين متخللات المبانى ومحطات وبيارات الصرف الصحى وغرف تفتيش الصرف الصحى بالشوارع، والقوارض عن طريق حساب كثافات القوارض ومعدلات البراغيث لتحديد المناطق عالية الكثافة، ومن ثم القيام بأعمال مكافحة البراغيث وتسميم القوارض، كذلك قامت الإدارة بتوجيه وحدات المحافظة للقيام برش مخلفات المجازر وأماكن ذبح الأضاحى، والحدائق العامة والمتنزهات وتشغيل أجهزة الضباب لمكافحة الحشرات الطائرة.