علقت وزارة الأوقاف، على واقعة قيام الأجهزة التنفيذية بمحافظة الإسكندرية، فجر اليوم الإثنين، بتنفيذ قرار هدم مسجد سيدي أبو الإخلاص الزرقاني في منطقة كرموز، لكونه يعوق استكمال تنفيذ مشروع محور المحمودية، ونقل ضريح وجثمانى الإمام الزرقانى وشقيقته «أم محمد» إلى حديقة مسجد المرسى أبوالعباس، بشكل نهائى.

 

وأوضحت الأوقاف فى بيان لها، أنه لا مانع من نقل مكان مسجد أو ضريح للمصلحة العامة، كاعتراضه تطوير طريق تقتضي الحاجة الملحة تطويره، بحيث لا يتم ذلك إلا بنقل مكان المسجد إلى مكان آخر.

 

كان الرئيس عبد الفتاح السيسي، وجه في كلمته التى ألقاها يوم السبت الماضى خلال افتتاح مشروع الصوب الزراعية بقاعدة محمد نجيب العسكرية، بهدم مسجد يتخذه المواطنون مقامًا لأحد أولياء الله الصالحين، وإنشاء بديل فى مكان آخر، نظرا لأن المسجد الحالي يعيق جهود قيام الدولة بتنفيذ محور المحمودية والكوبري المزمع إنشاؤه في المنطقة.

 

وقال الرئيس: "المسجد والمقام الكريم على دماغي، لكنه يعوق الحركة، إحنا بنتكلم عن مصلحة عامة، والله النبي محمد ما يرضى بكده، إنه يتوقف الطريق ويتوقف الكوبري عشان الناس فاهمة إن ده لا يليق، قلنا شوفوا مكان جديد، وإحنا نعمل مسجد جديد طبق الأصل".

 

وأضاف: "المساجد والكنائس لا تُبنى على أرض حرام، من المفروض أن يكون لها أرض تبنى عليها، والدولة موافقة عليها، ومن يعمل غير هذا فهو مخطئ، حتى من منظور ديني".

 

وسبق لدار الإفتاء المصرية أن أصدرت فتوى عام 2015، أجازت فيها هدم المساجد والزوايا التى تعيق المشروعات القومية الخاصة بالطرق وتطوير السكك الحديدية التى تعود بالنفع على جميع المواطنين.

 

نفذت الأجهزة التنفيذية بالإسكندرية، فجر اليوم الاثنين، قرارًا بهدم مسجد سيّدي أبوالإخلاص الزرقاني، بمنطقة كرموز، وجرى نقل ضريح وجثمان العارف بالله "الزرقاني وشقيقته" لميدان المساجد بجوار مسجد أبوالعباس المرسي بمنطقة بحري، وسط إجراءات أمنية مشددة.

 

وأبو الإخلاص الزرقانى هو أحد أولياء الله الصالحين دفن بالإسكندرية بمنطقة غيط العنب ولد بمحافظة الغربية بقرية طيبة عام 1924 ، يحتفل مريدوه به 7 أيام فى العام وهو شيخ ومؤسس الطريقة الصوفية بالإسكندرية ويحتفل به كل عام فى شهر اكتوبر ويقام بالاحتفال وسط مريديه من الطرق الصوفية ومحية فى شوارع منطقة غيط العنب ويتحتفلوا به من حلال مسيرات بالدفوف والطبول.

 

للتعرف على المزيد من المعلومات حول صاحب الضريح شاهد الفيديو..