حذرت هيئة السكك الحديدية، المواطنين من خطورة رشق الأطفال القطارات بالحجارة، ما يعرض ركاب القطار والسائقين للخطر.

وقالت الهيئة، في بيان لها اليوم، إن الظاهرة تتكرر بشكل كبير في الفترة الأخيرة خاصة على خطوط الضواحي، وهددت بأن المحطة التي ستشهد مثل هذه الظاهرة، لن يتوقف القطار في محيطها.

وطالبت الهيئة المواطنين بالمساهمة في الحفاظ على سلامة مرفق السكك الحديدية خاصة أنه مملوك لكافة المواطنين ويخدم ملايين الركاب.

وأوضح بيان الهيئة أن هذه الظاهرة تتسبب في إلحاق الأضرار بالقطارات والتي يتم بعد ذلك إصلاحها من ميزانية المالية للسكك الحديدية؛ مما يشكل عبئا على تلك الميزانية التي يتم توجيهها إلى الصيانة الدورية بالاضافة الى استكمال المشروعات الضخمة والتعاقدات الضخمة والخاصة بالعربات والجرارات الجديدة التي تم التعاقد عليها والتي تعتبر الأضخم في تاريخ السكك الحديدية المصرية.

وتهيب الوزارة ممثلة في هيئة السكك الحديدية، بالمواطنين التعاون معها في إيقاف هذه الظاهرة التي تتسبب في اضرار للركاب وسائقي القطارات واضرار في جرارات وعربات القطارات.

يشار إلى أن وزير النقل الفريق مهندس كامل الوزير شهد اليوم، توقيع منحتين لمشروع تجديد القاطرات وتطوير منظومة شحن البضائع بالسكة الحديد بقيمة 1.5 مليون يورو بنحو (28 مليون جنيه).

وقام بالتوقيع كل من الدكتورة سحر نصر، وزيرة الاستثمار والتعاون الدولي، عن الجانب المصري وخالد حمزة، مدير مكتب البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية في مصر بحضور فريق مهندس كامل الوزير، وزير النقل.

وسيتم توجيه المنحة الأولى لمساعدة الهيئة القومية لسكك حديد مصر، في تطوير أعمال الشحن الحالية ودراسة إنشاء شركة فرعية منفصلة، وإنشاء نظام تعقب للبضائع ووضع هيكل إداري وتنظيمي مناسب لتلك الشركة ونقل الأصول الخاصة بها وإعادة تقييمها.

كما سيتم تخصيص المنحة الثانية لمساعدة الهيئة القومية لسكك حديد مصر في الأعمال الاستشارية الخاصة بشراء (100) جرار سكة حديد جديد والتي سيتم التعاقد عليها من خلال التعاون بين وزارة النقل والبنك الاوربي لإعادة الإعمار والتنمية بقيمة 290 مليون يورو.