أعلنت وزارة الزراعة واستصلاح الاراضى،مواصلة تيسير وتبسيط إجراءات الحصول على تراخيص تشغيل رفع كفاءة حظائر المواشى (التسمين - الحلاب):مع الإلتزام بكافة معاييرالأمن والأمان الحيوى داخل وحول المزارع، موضحة أن تلك المشروعات ساعدت فى  تقليل فجوة البروتين الحيوانى ،ورفع كفاءة تلك الأنشطة والمشروعات - مما ينعكس بلا شك على رفع معدلات أداء الحيوانات المزرعية داخلها.

 

وأكد تقرير وزارة الزراعة ، أن  توفير البروتين  من خلال أيضا مشروع ملء الفراغات وإستكمال الطاقات الاستيعابية لحظائر (التسمين - الحلاب) ، حيث أنه من خلال قواعد البيانات تبين أن معظم مزارع الإنتاج الحيوانى المتوسطة والصغيرة تعمل بطاقة إنتاجية فعلية أقل من 30% من طاقتها الكلية فى حين أنه أكثر من 70% من طاقتها معطلة، لذا تم إعتماد مشروعات الثروة الحيوانية ضمن المشروعات المتوسطة والصغيرة للاستفادة من مبادرة البنك المركزى لاستكمال طاقتها الاستيعابية من رؤوس الحيوانات وبفائدة 5% ، بتمويل من بعض البنوك الوطنية.

 

وأوضحت وزارة الزراعة ،أنه يتم تمويل تلك المشروعات للحصول على عجلات عشار مستورده ذو معدلات أداء إنتاجى وتناسلى متميزة ، كما أن صغار المربين يستفيدون من إستيراد عجلات تحت عشار ثنائية الغرض لإنتاج اللحوم والألبان ومتأقلمة مع ظروف البيئة المصرية وذو إحتياجات غذائية ورعائية تناسب قدراتهم.

 

وقال تقرير الوزارة ، أن وزارة الزراعة عقدت عدة بروتوكولات مع البنوك لتفعيل الاستفادة من مشروع ملء الفراغات واستكمال الطاقات الاستيعابية ، وكذلك فإن الوزارة لأول مرة تسمح باستيراد عشرة سلالات من الأغنام والماعز المتميزين فى إنتاج الألبان واللحوم - ذو المقدرة المناعية العالية والمتأقلمين مع الظروف البيئية المصرية.