أعلنت محافظ أسيوط عن انتهاء الاستعدادات النهائية لاستقبال الليلة الختامية من الاحتفالات السنوية لدير السيدة العذراء بدير درنكه الأربعاء المقبل 21 من الشهر الجارى.

ويشهد الدير زحاما كبيرا فى الليالى الختامية ويزيد عدد زائرى الدير عن مليونى زائر سنويا من مختلف البلدان ومحافظات الجمهورية والدول الإفريقية وترجع أهمية دير العذراء، بجبل أسيوط الغربى، إلى مجيء العائلة المقدسة لأسيوط، حيث قدمت السيدة مريم العذراء، وسيدنا عيسى عليه السلام، وهو طفل صغير وبصحبة القديس يوسف النجار، بعد أن تركت العائلة المقدسة فلسطين وطنها واتجهت نحو البلاد المصرية، قاطعة صحراء سيناء حتى وصلت شرقى الدلتا مجتازة بعض بلاد الوجه البحرى، فالقاهرة ومنها إلى صعيد مصر حتى مدينة أسيوط، ثم إلى جبلها الغربى، حيث المغارة المعروفة التى حلت بها العائلة المقدسة.

واليوم السابع يقدم فى 10 نقاط كيف استعدت المحافظة لليلة الختامية..

1- التنسيق بين كافة الجهات المعنية من إدارة المرور ومديرية الأمن وشركة مياه الشرب والصرف الصحى ومديرية الصحة والتنشيط السياحى والسياحة والآثار ومرفق الإسعاف ورؤساء الوحدات المحلية

2- تضافر جميع جهود المحافظة لتوفير سبل الدعم الممكنة وتذليل العقبات التى قد تواجه الاحتفال

3- استكمال جهود تطوير مسار محطات رحلة العائلة المقدسة بأسيوط ضمن خطة المحافظة للتطوير

4- وضع خطة مرورية لمنع التكدس والزحام المرورى لتسهيل الحركة المرورية ووصول الزوار إلى الدير

5- وضع الكوردونات والحواجز الحديدية وتغيير بعض المسارات لسيارات ووضع خطة مرورية محكمة تمنع الزحام.

6- الضخ بكفاءات من رجال الشرطة والجيش فى محيط الدير والطرق المؤدية إليه

7- التنسيق مع شركة المياه والصرف الصحى للدفع بسيارات المياه لسد احتياجات الزوار والمترددين على الدير

8- التنسيق مع التنشيط السياحى وإدارة السياحة لاستقبال الوفود المشاركة فى الليلة الختامية وتوزيع مطويات وCD لشرح الأماكن السياحية التى تتمتع بها المحافظة

9- التنسيق مع مديرية الصحة ومرفق الإسعاف بتوفير مقر بمحيط الدير لتفعيل مبادرة الرئيس عبد الفتاح السيسى لدعم صحة المرأة والكشف والفحص عن أمراض أورام الثدى والضغط والسكر

10- الضخ بسيارات إسعاف إضافية خلال الليلة الأخيرة من الاحتفالات.