أكد الدكتور بدر عبد العاطى سفير مصر ببرلين على ما تشهده العلاقات المصرية الألمانية فى السنوات الأخيرة من ازدهار فى كافة المجالات السياسية والاقتصادية والتجارية والعلمية والتعليمية والسياحية بما فى ذلك تعزيز الشركات الألمانية تواجدها فى مصر خاصة شركات بوش ومرسيدس وسيمنس، وإنشاء مصانع إنتاج ومراكز تدريب وتكنولوجيا تابعة لها لتخريج كفاءات فنية متخصصة، فضلا عن إنشاء الجامعة الألمانية الجديدة للعلوم التطبيقية فى العاصمة الإدارية.

كما أكد عبد العاطى - خلال لقائه مع عدد من الطلاب الدارسين للماجستير والدكتوراه بجامعة برلين التقنية والمبتعثين من فرع الجامعة بمصر فى عدد من التخصصات الهامة تشمل مجالات التنمية العمرانية وهندسة الطاقة وهندسة المياه - أهمية تعظيم الاستفادة من دراساتهم الأكاديمية والعلمية المتخصصة للتحصيل والمثابرة تمهيدا لعودتهم إلى وطنهم والمساهمة فى عملية التحديث الجارية بمصر والمشروعات العملاقة فى مجال البنية التحتية والبناء والرقمنة والاتصالات وتلك المرتبطة بالطاقة الجديدة والمتجددة ونقل خبراتهم العلمية.

بدورهم، أكد الطلاب تطلعهم للعودة إلى أرض الوطن بعد انتهاء منحهم الدراسية لنقل الخبرات التى تعلموها إلى الوطن الأم.