تعددت شكاوى مواطنى قرية أبوصير بمركز الواسطى شمال بنى سويف، من عدم استكمال خدمات مكتب السجل المدنى الفرعى الجديد منذ افتتاحه مع بداية  العام الحالى و حتى الآن.

"اليوم السابع" التقى بعض الأهالى ومصدرا بالأحوال المدنية، لمعرفة المشكلة وآليات حلها وقال كل من: كريمة حسين مدكور وعاطف فكرى، من أهالى القرية، إن القرية تضم الكثير من الأماكن الخدمية، وفى يناير 2019 افتتح مسؤولو الوحدة المحلية لمركز ومدينة الواسطى والمجلس القروى، و قيادات إدارة الأحوال المدنية بالمحافظة، مبنى مكتب السجل المدنى الجديد  ليخدم قريتنا وأهالى عدد من القرى وتوابعها، بمركزى الواسطى وناصر، وذلك بدلا من  تكبدهم نفقات وعناء الذهاب إلى مدينتى الواسطى وناصر للحصول على الخدمات.

وأضاف محمد حجاج وعلى أحمد عبد اللطيف، من أبناء القرية: إن السجل المدنى منذ افتتاحه لا يوجد به سوى جهاز التصوير الخاص بإستخراج بطاقات الرقم القومى فقط، ولا يوجد خط المعلومات الخاص بإصدار شهادات الميلاد المميكنة، والقيد العائلى ونماذج الاستعلام، ما جعل السجل غير متكامل الخدمات التى ينتفع بها أهالى قرى أبوصير، أنفسط ، ونا القس، قمن العروس ، الميمون بمركز الواسطى، علاوة على بعض القرى المجاورة لنا والتابعة لمركز ناصر، ما بجعلهم لا يزالون يذهبون إلى مدينتى ناصر والواسطى لاستكمال الأوراق اللازمة .

وأكد مصدر أمنى بإدارة الأحوال المدنية ببنى سويف، على أن مكتب سجل مدنى أبوصير الجديد، يوفر لأهالى عدد من القرى خدمة الحصول على بطاقات الرقم القومى بدلا من الذهاب إلى مدينتى الواسطى وناصر، مشيرا إلى مخاطبة الإدارة العامة بالقاهرة لتوفير الدعم اللازم لمد السجل بأجهزة الخدمات الأخرى التى يحتاجها الأهالى.