أعلن الشيخ جابر طايع يوسف رئيس القطاع الدينى بوزارة الأوقاف، عن إنطلاق ​مركز الأوقاف للدراسات والبحوث الدينية​ قريبًا، من مقر أكاديمية الأوقاف​​ بالسادس من أكتوبر، عقب انتهاء إجازة عيد الأضحى.
 

وقال طايع، لـ"اليوم السابع"، إن إطلاق المركز يأتى لمواجهة الأفكار المتطرفة من خلال نخبة من باحثى وعلماء الوزارة الحاصلين على الدكتوراة فى كافة العلوم الشرعية والعربية واللغات والإنسانية وعلوم الاتصال.

وأضاف طايع، أن الوزارة كلفت ​​الدكتور أحمد ربيع عميد كلية الدعوة الأسبق، بالإشراف العلمى على ​ال​​​مركز​ لوسطيته وتاريخه العلمى الحافل، ونجاحاته العلمية وانحيازه للمنهج الأزهر فى ظل أوقاف عصيبة، وإنجازاته كعميد سابق اهتم بالعمل بعيدا عن أى أغراض أخرى ما جعله يتفرد بعدد من المميزات دون غيره، مضيفا أن الوزارة تراهن عليه وعلى باحثيها فى تفكيك الفكر المتطرف.​
 
​وقال طايع، نعتمد على أهل الخبرة المشهود لهم من كوادر الأوقاف ومن خارجها خاصة من الأزهر ومن أعضاء المجلس الأعلى للشئون الإسلامية وهم أساتذة بجامعات حكومية، وذلك لتولى أعمال متعددة فى كافة أوجه العمل الدعوى لقيادة كيانات ومؤسسات الوزارة التى يشغلها شباب الدعاة والكوادر المهنية بالوزارة، والتى يجرى تصعيدها بشكل مستمر وكان آخرها تعيين ​محمد إبراهيم حسن عرابي بالقيام بتسيير أعمال الإدارة العامة للمتابعة ​ويحيى أحمد عبد الغفور بالقيام بتسيير أعمال الإدارة العامة للشئون المالية والإدارية والخدمات العامة بمستشفى الدعاة​، كما قامت بتعيين 442 إمامًا وخطيبًا جديدًا من الناجحين بمسابقة الأئمة​، لافتا إلى التصعيد والتدريب المستمر للشباب وكذلك من الواعظات.