بدأ طلاب الصف الأول الثانوى العام، أداء  امتحان مادة التاريخ  باختبارات الدور الثانى، حيث بدأت لجنة الامتحان فى التاسعة صباحا، وذلك فى الأسبوع الثانى لامتحانات الصف الأول الثانوى باختبارات الفرصة الثانية. 

 

 

وتعقد الامتحانات فى المدارس الثانوى ورقيا ويعتبر العدد الذى يؤدى الامتحانات محدودا نظرا لقبول تظلمات إعداد كبيرة على نتيجة امتحان مايو الإلكترونى، مما أدى إلى نجاح كثير من الطلبة وعدم حاجتهم لدخول امتحان الفرصة الثانية.

 

 

 

وتعتبر امتحانات الفرصة الثانية إلزامية على الطلاب الذين لم يحققوا نسبة النجاح المقررة فى اختبار مايو الماضى،  وهى 50% من مجموع المادة وبالتالى تم منحهم فرصة امتحان يوليو الجارى للتعويض على أن يبقى اى طالب لم يدخل امتحان الدور الثانى للاعادة العام المقبل.