شهدت كلية التربية جامعة الزقازيق أمس الثلاثاء مناقشة رسالة دكتوراه للباحثة نشوى السيد حسن شلبي  تحت عنوان "دور البحث التربوي في تطوير التعليم الثانوي العام في ضوء الخبرات الأجنبية دراسة مستقبلية" .

 

وأوصت الدراسة بإيجاد قنوات تواصل فعالة ومستمرة بين المؤسسات البحثية وكليات التربية وصانعي السياسة التعليمية ومتخذي القرار التعليمي.

 

كما طالبت بإنشاء قسم خاص في وزارة التربية والتعليم يكون الهدف منه جمع وتحليل نتائج وتوصيات البحوث التربوية وعرضها على صناع القرار التربوي.

ودعت الدراسة أيضا إلى وضع خطة شاملة لتطوير التعليم الثانوي العام تكون مبنية على نتائج وتوصيات البحوث التربوية، والاتجاهات العالمية.

 

وكشفت الدراسة عن ضعف التكامل بين المؤسسات المسئولة عن تطوير التعليم مثل مراكز تطوير المناهج، ومراكز تطوير الامتحانات، ومراكز البحوث التربوية وكليات التربية.

 

وأشارت الى إن الدول المتقدمة تهتم بتطوير جميع جوانب التعليم ولا تقوم بتطوير مرحلة واحدة فقط وإنما تعتبر التعليم قبل الجامعي كيان مرتبط بعضه البعض أي تطوير كلي وليس جزئي.

تمت مناقشة الرسالة بحضور الدكتور مهني محمد إبراهيم غنايم رئيسا ومناقشا، والدكتور سعيد طه محمود     مشرفا والدكتور سعاد محمد عيد مشرفا.

 

7e365735-5e2b-49c3-bc97-951598ad5382

 

70fe753d-ebe9-4bd4-a2c9-c775bf7d4f7d

 

690bf2c1-7901-484c-97a9-7d5908ac890b

 

94292e35-0d30-47b8-b2fd-957c457e3972

 

b2b0a91f-7b61-4b13-9213-da1bfdb6ff66

 

bd2afb1a-600e-47f1-b3d2-f552204e9411

 

e50b9d6c-bb1c-47a0-ab8d-d2e1a32dd9bb