استنكر مركز الشهاب لحقوق الإنسان الانتهاكات التي تمارس ضد المعتقلين في سجن ملحق مزرعة طرة، كاشفًا عن وجود حملة ممنهجة ضدهم منذ اغتيال الرئيس "محمد مرسي".

وحسب تقرير الشهاب، فإن أبرز الانتهاكات تتمثل في....

الإهمال الطبي الشديد.
عدم مراعاة النظافة للزنازين.
عدم توفير دورات مياه صحية.
عدم مراعاة التهوية الصحيحة.
منع اقتناء أدوات الكتابة من أوراق وأقلام.
 منع اقتناء المصاحف والكتب والصحف والاطلاع عليها.
عدم تقديم الرعاية الطبية الكافية لهم رغم تقدمهم في العمر.
قطع الكهرباء والمياه عن العنابر والزنازين لفترات طويلة.
مصادرة متعلقاتهم الشخصية من ألبسة وأدوية طبية والغطاء.
تكسير أرضية بعض الزنازين ومنع تواجد أي مقعد للجلوس عليه.
المعاملة السيئة شديدة القسوة من الضباط والقائمين على إدارة السجن.
إيداع المسجونين في حبس انفرادي بصفة دائمة وعزله تماما على العالم الخارجي.
منع الزيارات تماما للأهالي عن المسجونين ووصل المنع لأكثر من ثلاث سنوات.
منع ممارسة الرياضة أو الخروج من العنابر لفترات طويلة ومنع التعرض للشمس.
غلق كافتيريا السجن لعدم السماح لهم بشراء طعام أو شراب من الحساب الشخصي له.

وأختتم الشهاب تقريره مؤكدًا على أن تلك الانتهاكات تسببت في وفاة اثنين من المعتقلين بهذا السجن وهم المرشد السابق لجماعة الإخوان المسلمين الأستاذ "محمد مهدي عاكف" والرئيس الشهيد "محمد مرسي".