بدأ القطاع الزراعي في محافظة الوادي الجديد، الثلاثاء، تنفيذ حملة موسعة للتوعية بضرورة مكافحة سوسة النخيل الحمراء في مركز الداخلة، للحفاظ على ثروة النخيل.

وقال الدكتور مجد المرسي رئيس القطاع الزراعي في الوادي الجديد، إن الحملة تستهدف التوعية باكتشاف سوسة النخيل الحمراء في مناطق زراعة النخيل الاقتصادية، وطرق مكافحتها، وكيفية حماية النخيل من الإصابة، مشيرا إلى أنه سيتم عقد ندوات ولقاءات متعددة عن العمليات الفنية التي تجري على رأس النخلة، وآفات النخيل، خاصة سوسة النخيل الحمراء، وذلك بحضور نخبة من الأساتذة المتخصصين.

وأشار إلى أن فعاليات الحملة تستمر لمدة 3 أيام، وتستهدف كل مناطق الزراعات بمركز الداخلة، ويشارك فيها أعداد كبيرة من مزارعي ومُصنعي التمور به.

وتمتلك محافظة نحو مليوني نخلة تنتج 150 ألف طن من البلح السيوطي الذي يتم تصديره إلى مختلف الأسواق الخارجية، فيما تسعى الوادي الجديد إلى زراعة 2.5 مليون نخلة إضافية في ظل مبادرة رئيس الجمهورية بالإكثار من زراعة التمور بها.